<

كتاب وأقلام

علي محمد الشرفاء يكتب... فى مواجهة الإرهاب!

علي محمد الشرفاء يكتب... فى مواجهة الإرهاب!

17/09/2019

لقد تمكنت بعض الدول الاستعمارية ذات الاستراتيجيات الخبيثة والشيطانية، التى تستهدف تدمير الوطن العربي وتمزيقه وتقسيمه لكي يتحقق لها استغلال ثرواته والسيطرة على منابع البترول الذى هو من أهم العوامل لاستمرار الحضارة الإنسانية وتطوره، وما يخطط للوطن العربي ليس بجديد، فالتاريخ يعيد نفسه فى تنفيذ تخطيط تقسيم الوطن العربي،...

صورة

مصطفى البلك يكتب.. فيديوهات المارق وصناعة الاعلام

17/09/2019

توقفت كثيرا امام الفيديوهات التي بثها الهارب محمد علي ولم يكن توقفي امامها هدفه ما جاء بها لان ثقتي في رئيسي وجيشي خير اجناد الارض اكبر من هذا الهراء ولا انكر ربما يكون هناك بعض الاخطاء والتجاوزات التي بني عليها هذا المتربح الخائن حديثه الممزوج بالعداء والمؤامرة علي مصر ، واؤكد ان هناك من يقف خلفه ويدعمه ويخطط له اعلاميا بشكل مدروس ومهني ليكون له اكبر تاثير في عقول شعب مصر والشعوب العربية للتشكيك في جيش مصر ورئيسها وقادتها ، ولا انكر ان اعداء مصر وخاصة جماعة الاخوان المتطرفة رغم فشلها السياسي الا انها تعمل في اطار اعلامي مدروس

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... مستقبل الإعلام التقليدي. (1)

17/09/2019

تساؤلات كثيرة أصبحت تشغل الاختصاصيين والمهتمين بشئون الإعلام، بعد ما أصبح الإعلام الاجتماعى يسيطر على عقلية وفكر المتلقى، ويحتل من وقته الكثير ومن بين هذه التساؤلات على سبيل المثال لا الحصر: هل المستقبل سيكون لمواقع الإعلام الاجتماعى أو «السوشيال ميديا»، كما تسمى وسيتراجع بالتالى دور الاعلام التقليدى مثل الاذاعة والتليفزيون والصحافة الورقية، رغم وجود ضوابط حاكمة لأداء هذا النوع من الاعلام؟

صورة

د.صلاح هاشم يكتب... أوجاع الفلاح الفصيح؟!

11/09/2019

لم تستطع حياة المدينة أن تُنسِينى علاقتى بالنهر، ولا حالة البؤس التي يعيشوها الفلاحون بالقرى، بل أخذتنى إلى البحث في معاناة الفلاح المصرى عَبرَ التاريخ، وفى علاقته بالطبيعة والملك، فقد عَبَدَ الشعب المصرى على مُرِ التاريخ كُلَّ من قدمَ له "غذاءه"؛ إذ عَبَدَ الشمسَ والنيلَ والفرعون معًا.. إلا الفلاح فلم يعتن به!

صورة

علي محمد الشرفاء يكتب... حرية العقيدة فى الإسلام

10/09/2019

عندما كلف الله رسوله عليه الصلاة والسلام بحمل رسالة الإسلام فى خطابه الإلهي للناس جميعا، حدد له مسئولية التكليف، كما حدد له اُسلوب الدعوة والضوابط التى يتبعها فى إبلاغ الناس رسالة الله لخلقه، تضمنتها آيات بينات فى كتاب مبين كما يلى

صورة

د.أحمد عبدالله يكتب.. في المسألة المهرجاناتية المحمدرمضانية

29/08/2019

منذ عدة سنوات في فرح من أفراح الطبقة المتوسطة العلوية (ربنا ينجيها) كانت أغاني المهرجانات هي البطل ، يومها قلت لجليسي اننا لو حضرنا فرح في منطقة شعبية جدا أو عشوائية سنسمع نفس الأغاني . وتلك ظاهرة خطيرة ذكرتني بلقاء مع الراحل أسامة أنور عكاشة في لقاء خاص قال منفعلاً : " زمان كانت الطبقة الأرستقراطية بتسمع كلاسيك وتشوف أوبرا والطبقة المتوسطة والشعبية بتسمع أم كلثوم دلوقتي احمد عدوية بقى تراث" . ( مع حبي لأحمد عدوية) . ما هو القاسم المشترك الذي يجمع ما بين جمهور العشوائيات وجمهور الساحل ؟ وكيف اتفق الذوق بينهما بالرغم من اختلاف المستوى الاجتماعي والاقتصادي والتعليمي

صورة

مصطفى البلك يكتب.. الاكلشيه المتكرر لنقابة الاعلاميين!

29/08/2019

شعرت بانتصار كبير للاعلاميين عندما تمت الموافقة علي انشاء نقابة لهم ترعي مصالحهم وتضبط المشهد الاعلامي المترهل الذي صرنا عليه لاسباب كثيرة لا تعد ولا تحصي ، ولكن للاسف الشديد النقابة خيبت امالي وامال كل من كان ينظر لها دورا ، لعدم وجود الية للعمل لتفعيل دور النقابة وقانونها ولائحتها ، وانحصر دور النقابة في اشياء بعيدة كل البعد عن هدفها الذي انشئت من اجله والمواقف كثيرة ومتعددة ويفرد لها صفحات ومقالات وكلها بالدليل والبرهان والاشخاص ، ولكن الحديث هنا ياتي في اطار التجاوزات الاعلامية التي لا تتسم بالمهنية والخبرة

صورة

د. مصطفى شاهين يكتب.. فلسفة إحياء النفس في الإسلام

29/08/2019

يفترض كاتب هذا المقال أن القارئ الكريم يعرف النفس ( تدينيا )، من حيث ( يسلم ) بقبول ورود لفظة النفس كما هي في الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ، دون أن يسعى لمعرفة ماهيتها اصطلاحيا فلسفيا . أليس يسلم بما جاء في القرآن عنها ، على سبيل المثال قوله تعالى ( ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها ) ، ويسلم بما جاء في الأحاديث النبوية عنها ، على سبيل المثال قوله عليه الصلاة والسلام ( أعدى عدوّك ، نفسك التي بين جنبيك ) ؟! نعم ، هو يمرر هذه اللفظة على عقله ( كما هي ) ، فإذا سألته : ما النفس التي تدعي معرفتها ؟! لن يجيب ، و قد يجيب : هي من المعلوم في الوجود بالضرورة .

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... الذكاء الإصطناعي والإعلام الإجتماعي !

29/08/2019

تساؤلات كثيرة أصبحت تشغل الإختصاصيين والمهتمين بشؤون الإعلام ، بعد ما أصبح الإعلام الإجتماعي يسيطر على عقلية وفكر المتلقي ، ومن بين هذه التساؤلات على سبيل المثال لا الحصر ... هل المستقبل سيكون لمواقع الإعلام الإجتماعي أو " السوشال ميديا " ، كما تسمى وسيتراجع دور الاعلام التقليدي مثل الاذاعة والتليفزيون والصحافة الورقية ، رغم وجود ضوابط حاكمة لآداء هذا النوع من الاعلام ؟

صورة

صفوت زينهم يكتب... زفة المحمل في مصر المحروسة

29/08/2019

فى شارع المعز قلب مصر المحروسة ترتدى المشربيات ثياب العيد المزخرفة بأعواد الحرير المقصب، وتسبح فى شوارع مصر المحروسة البيارق ذات الألوان البيضاء دلالة على التطهر، والأعلام ذات الألوان الخضراء دلالة على الجنة، وتتراقص البيارق والأعلام المزخرفة بصدف البحر وسلاسل كف مريم على إيقاعات الدفوف وتسابيح أهل الذكر وكأنها رقصة مولاوية معطرة ببخور المسك والعنبر.

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... الهُوية والشخصية العربية (2)

17/08/2019

أحدثت الثورة في علوم الاتصال تغييرا في انماط السلوك البشري، خاصة بعد أن أصبح الهاتف النقال الذكي بأيدي كل افراد الجمهور المتلقي في كل انحاء العالم وليس في منطقتنا العربية فقط وانعكس ذلك على ردود افعاله تجاه الرسائل الاعلامية - تأثيرا وتأثرا - بما يستقبله غير أن الإعلام العربي قد وقع في خطأ انه لم ينتهز فرصة الانفتاح على العالم ليقدم هويته بشكل سوي الى المجتمعات الأخرى، بل تركز النشاط الاعلامي فيما يعرضه كل مجتمع من خلال وسائل إعلامه فقط، فأعطى هذا فرصة غير مسبوقة لانتشار ما يمكن تسميته الأفكار الشعوبية على حساب التجارب التي التزمت بقيم الهوية المشتركة وهي تجارب رغم اهميتها إلا انها لم تحظ باهتمام الكتاب والمفكرين في العصر الحديث باستثناء القلة منهم مثل د. جمال حمدان ود. سليمان حزين.