<

كتاب وأقلام

د.عبد الرحمن الوليلي يكتب... حقوق النبي على أمته !

د.عبد الرحمن الوليلي يكتب... حقوق النبي على أمته !

11/12/2017

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد/ فإن للنبي صلى الله عليه وسلم على كل فردٍ من أفراد أمته حقوقًا لا يكتمل إيمانهم إلا بعد قيامهم بها كما أوجبها وأمر بها الله، وكما سنَّها وأمر بها حبيبه ومصطفاه وإن من هذه الحقوق: أولًا: تصديقه والإيمان به، لقوله صلى الله عليه وسلم: "وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ،...

صورة

هبه عبد العزيز تكتب... مصر هى الهدف !!

11/12/2017

هذا الذى يحدث فى سيناء سيتوقف فى نفس الثانية التى يعود فيها مرسى للحكم ...... البلتاجى. اللى يرش مرسى بالماية هنرشه بالدم ...... حجازى. من أقوال أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية.. «فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين» صدق الله العظيم.

صورة

مصطفى البلك يكتب.. اتركوا لنا صلاح الدين !

11/12/2017

تعالت الاصوات وخرجت وسائل اعلامنا تندد وتشجب وتذيع اغاني عن مكانة القدس في قلوبنا ، منها اغنية العظيمة فيروز زهرة المدائن ، ومعها مذيعو قنواتنا بتوع المناسبات لافض فوه كل مناضل منهم مستخدمين العويل والصياح للتعبير عن غضبهم ودعمهم للقدس المغتصب وفلسطين المنكوبة ، واكتملت الصورة بقيام جماهير العالم العربي من رواد السوشال ميديا وخاصة الفيسبوك وتويتر بعمل "هاشتاج" القدس عاصمة فلسطين الأبدية حاملين اغصان الزيتون ، كل هذا يحدث في الوقت الذي صارت فيه القدس عاصمة اسرائيل بقرار احادي امريكي اسرائيلي مخالفا كل الاعراف والقوانين الدولية

صورة

إبراهيم الصياد يكتب... اليمن على سطح صفيح ساخن !!

09/12/2017

أتذكر أننى قمت فى عام 2001 بزيارة قصيرة لصنعاء وعدن فى قمة التوحد اليمنى بين شطريه الشمالى والجنوبى، وبمباركة من جيران اليمن خاصة المملكة العربية السعودية، والتقيت بإخوة يمنيين يتميزون بالطيبة ويعشقون مصر والمصريين. لكن لاحظت أمورا سلبية منها مثلا انتشار المظاهر المسلحة حيث يحمل المواطن اليمنى كل أنواع الأسلحة بدون ضابط ولا رابط، بل ان الاسلحة بمختلف أحجامها كانت تباع - علنا - فى إشارات المرور فى شوارع صنعاء، ولاحظت أيضا مظاهر الفقر والفاقة وتدنى مستوى المعيشة لتصبح اليمن واحدة من أفقر دول العالم. قلت آنذاك إن كل هذه الأمور حتما ستقود إلى نتائج غير محمودة العواقب وهو ما حدث بالفعل.

صورة

أمجد فتحي يكتب.. القدس عاصمتنا !

09/12/2017

الى كل من يسأل ماذا يعني أن تُصبح القدس عاصمة "اسرائيل" وأن تعترف الدول رسمياً بذلك:

صورة

د.حياة عبدون تكتب... حسبي الله ونعم الوكيل ..(٢).

09/12/2017

قالها ابراهيم صلي الله عليه و سلم في أشد وأعظم محنة ابتلي بها حين ألقي في النار .. وقالها شفيعك وشفيعي محمد صلي الله عليه و سلم في مواجهة الكفار " حين قالوا : ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا و قالوا : حسبنا الله و نعم الوكيل " .....

صورة

محمد يوسف العزيزي يكتب... مرض.. وخراب ديار !

09/12/2017

إذا لم تعرف الحكومة بكامل أعضائها أن توفير الدواء هو أمن قومي يكون لديها مشكلة عويصة ، وإذا لم تعرف الحكومة أن ترك الحبل علي الغارب لمافيا الاحتكار من شركات أدوية ومخازن أدوية وشركات توزيع وسلاسل صيدليات يرفعون أسعار الدواء بشكل عشوائي وانتقائي .. تكون الحكومة قد خالفت الدستور الذي يكفل العلاج وتوفير الدواء للمرضي بأسعار مناسبة يحتملونها ، وتكون الحكومة أضافت عذابا جديدا إلي المرضي بجانب عذاب المرض والألم !

صورة

سوسن الدويك تكتب... معركة الزمان.. غير المحدود !

06/12/2017

"محطات.. تلك هى الحياة.. التى تسير كقطار ديجتال" إن صح التعبير، لا يجيد إلا لغة الأرقام، وكلما وصل إلى "رقم" يعنى ذلك الوصول لمحطة ما لا يستطيع مخلوق إيقافه.. والوقت يقترب من لحظة الوصول لمحطة يمكن أن نسميها "استراحة محارب".. محارب قديم آن له الإستئذان فى الإنصراف، وظن أن هذه اللحظة حل موعدها بالنسبة لى.. ففى يوم عشرة من هذا الشهر ديسمبر 2017 استوفيت عامى الستين.

صورة

مصطفى البلك يكتب.. الجمعة السوداء من خلفها ؟

03/12/2017

واخلاقية يحكمها ميثاق شرف نابع من الضمير قبل ان يكون خلفه قانون ، ويضع الضوابط التي تسير العمل في منظومة تشكل وجدان شعب في زمن اختلط فيه الحابل بالنابل ، انها اشكالية اعلامنا المصري والعاملين به من اعلامي الغفله ، اعلام خرج عن المالوف لمصير غير معروف الملامح ، ولم يكن الاعلان احسن حظا من الاعلام فهم للاسف في الهم سواء ، عمليات التنظير الاعلامي افة اصابت حياتنا الاعلامية واصبح غالبية برامجنا ما هي الا مذيع يخرج علينا يصرخ ويولول ويندب حظه وحظ البلد ويخرج علي الاعراف الاعلامية باستخدام الفاظ وعبارات غير انسانية يجعر بها علي الفاضي وكلامه عمره ما كان مليان

صورة

إبراهيم الصياد يكتب... الكل فى قارب واحد !!

01/12/2017

فى اجتماع عقد مؤخراً لوزراء الخارجية العرب لمناقشة الأوضاع الراهنة فى ظل استمرار السلوك العدائى تجاه الدول العربية لفتت نظرى عبارة تناولتها كلمة وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد الـخليفة «إن التعاون مع الولايات المتحدة أجدى فى حماية الأمن القومى العربى من آليات التعاون العربى المشترك» ورغم أن العبارة صادمة لكنها كاشفة لحقيقة ما وصل إليه الحال العربى من تراجع عوامل التقارب لحساب عوامل التباعد ما أدى إلى الاعتماد على القوى الخارجية فى ضبط الأوضاع العربية خاصة من الناحية الأمنية!

صورة

د.حياة عبدون تكتب... حسبي الله و نعم الوكيل !!

01/12/2017

الهي و خالقي ... حسبي الله و نعم الوكيل ... في كل ارهابي و في كل من يدافع عن الارهاب أو من يبرره تحت أي مسمي .