<

كتاب وأقلام

د.مجدي العفيفي يكتب... الشرق الأوسط.. ألف مقال ومقال (1)

د.مجدي العفيفي يكتب... الشرق الأوسط.. ألف مقال ومقال (1)

06/07/2020

إلى الذين لايعملون ولا يسعدهم أن يعمل الآخرون.. إلى الذين يضعف بداخلهم الشعور الوطني والقومي .. وتبهت لديهم الغيرة على شرقنا العظيم.. أو الشرق الفنان، على حد تعبير عنوان كتاب استاذنا زكي نجيب محمود.. الى الذين لا يزال يجندهم الغرب من كتاب وإعلاميين ومثقفين، أو مدعي الكتابة والإعلام والثقافة ، سواء أكانوا يعلمون أم...

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... ثورة 30 يونيه رؤية مختلفة (3)

27/06/2020

في اغسطس 2012 تم اعفاء حكومة د. كمال الجنزوري وتكليف د.هشام قنديل بتشكيل الحكومة الجديدة وكان واضحا ان الاخوان بعد ثلاثة أشهر تقريبا من تولي محمد مرسي قد قرروا احكام سيطرتهم بوضع رجالهم في المناصب الرئيسية والدفع بعيونهم وبصاصيهم الى كل مؤسسات الدولة ويرجع ذلك الى فشل الرئيس في المائة يوم الأولى من ولايته في حل 7 مشكلات جماهيرية كان في بداية حكمه قد قطع على نفسه عدة وعود لتحقيقها في المائة يوم الأولى للحكم، كان أبزرها مشكلات المرور والوقود والأمن والخبز والنظافة، إلا أنه كعادة "جماعة الإخوان" منذ نشأتها دائما ما تتنصل من وعودها، حيث سرعان ما تبخرت تلك الوعود، لتقدم دليلا مبكرا على فشل حكمهم وتفضح مخطط إسقاط الدولة المصرية عبر سياسات وقرارات تأكد فيما بعد أنها كانت ممنهجة.

صورة

رانية ابوالعينين تكتب... العصا

23/06/2020

حينما كان شابا و الدنيا تتألق امام عينيه كان كلما نظر اليها اشعرها بان بها نقص ما.. لدرجة انها كثيرا ما وقفت بالساعات امام المراة تتامل ملامحها و تتحسس وجهها ، احيانا تخرج بعض الصور لفنانات او سيدات اخريات فتقارن بين الصورة و بين صورتها التي تنعكس علي المراة .. فتجد انها جميلة و لا يشوبها اي نقص في المظهر فتجري و تتساءل هنا و هناك عما تفعله الأخريات فتجد انها الاكثر عطاء و الاكثر تضحية فتخلو الي نفسها متسائلة ..

صورة

سعيد عبد العزيز يكتب... عندما يحلق الصقر

23/06/2020

لا يخلق الله شيئاً في الكون إلا و أعطي له سبل تدبير حياته . من المعروف أن الصقر كلما حلق في السماء و أرتفع يري أكثر عمقاً في باطن الأرض و يستطيع رؤية تحرك الجرذان و الأرانب البرية و هي تهرب الي مخبأها سبحان الله عنواني كان عن الصقر و يمر أمامي الأحداث التي تمر أمام عيني عما يقابلنا مصر من أحداث نلهث جميعاً لإختطاف خبر أو السعي وراء نشرة الأخبار و كثيراً ما نقع في شبكات التواصل الإجتماعي .

صورة

د.مجدي العفيفي يكتب... يا أحفاد عمر المختار.. هل تذكرونه؟!

23/06/2020

طَوَال متابعة كاتب هذه السطور لما يجرى على الأرض الليبية، معنى ومبنى، وهي متابعة مستمرة في إيلامها بقدر ما هي مؤلمة في استمراريتها، تثير الأسى والحزن، بغض النظر عن المسببات والأسباب ودلالات كثرة التدخلات الدولية والإقليمية في الشأن الليبي، وهي تدخلات تثير ألف علامة استفهام واستنكار وعلامات أخرى.

صورة

د.صلاح هاشم يكتب... كورونا.. وأزمة الدور الاجتماعي للدولة

23/06/2020

رغم أن تداعيات كورونا المستجد لم تنته بعد، إلا أن بعض الباحثين والمعنيين بالتنمية في معظم دول العالم قد تجاوزوا الحديث عن تلك التداعيات.

صورة

علي محمد الشرفاء يكتب... «البلطجة.. والملطشة»

22/06/2020

كتب الله لنا أن نعيش أياماً مُظلمة، وحاضراً قاتماً، ومستقبلاً لا أرى فيه الأمل، إلا بعد أن يتم ازالة الكابوس الذى يجثم على الوطن العربي، فماذا يرى المواطن العربي فى هذا العصر، وهو يرى بلطجياً يُمارس تدمير دولاً عربية، ويحتضن مرتزقة ارهابيين ليعيثوا فى الأرض العربية ظُلماً وفساداً وقتلاً وتهجيراً، وهو يرى أيضا السلطان العثماني يجتاح العالم العربي؟!

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... ثورة 30 يونيه رؤية مختلفة (2)

22/06/2020

في الفترة بين عامي 2011 و2013 تعاملت مع ستة وزراء للاعلام منهم إثنان اود التوقف عندهما قبل استئناف حديثي السابق هما اللواء طارق مهدي الذي اشرف على وزارة الاعلام واتحاد الاذاعة والتليفزيون بتكليف من قبل المجلس الاعلى للقوات المسلحة لمدة 50 يوما فقط عام 2011 لم يغادر خلالها مكتبه وخلق مساحة تفاهم مع العاملين واللواء أحمد انيس الذي تولى وزارة الاعلام عام 2011 و 2012 في حكومة د. الجنزوري منها فترة ثلاثة أشهر اثناء حكم الاخوان واتصور ان نجاح انيس استند الى خبراته السابقة عندما كان رئيسا للشئون المعنوية بالقوات المسلحة ثم كان وكيل أول وزارة الاعلام لسنوات وهو منصب مهمته الاشراف على ديوان الوزارة ويعرف كل كبيرة وصغيرة عن قطاعات مبنى ماسبيرو . نعود الى المرحلة السابقة لبداية حكم الاخوان .

صورة

سيد زهيري يكتب... عندما تتحدث مصر!! «1»

21/06/2020

رغم الوعكة الصحية التي مررت بها خلال الـ 15 يوما الماضية وانقطاعي عن الاتصال والتواصل مع الجميع, الا أنني لا أدري كيف انتفض قلمي اليوم استجابة لكل جوارحي التي انتفضت عندما "تحدثت مصر" في شخص زعيمها الذي تحمل ما لا يتحمله بشر منذ توليه مقاليد الأمور, فما يحاك لمصرنا الحبيبة تنوء بحمله الجبال, لكنه رجل أثبت للجميع أن الزعامة ليست شعارات حنجورية فارغة, لكنها مسئولية ودهاء وحكمة وحنكة بالغة واخلاص لوطن يستحق.

صورة

عبد السلام عبد الرازق يكتب.. «بورسعيد.. و تجربتي عقب الهزيمة»

21/06/2020

عندما قامت حرب يونيو وحدثت الهزيمة.. كنت في الخامسة عشرة من عمرى.. وكان أخي حسين رحمة الله عليه ضابطا بقوات الصاعقة المصرية.. وبعد إن اتضح لنا إن هزيمة نكراء قد حاقت بمصر... انشغلت الأسرة بما حدث لأخي حسين.. و وصلت لنا انباء إن القوات المنسحبة من سيناء يتم تجميعها في معسكر الجلاء بالاسماعيليه.. ركبت مع أخي محمد.. رحمة الله عليه.. القطار من محطة بورسعيد حتي وصلنا إلي القنطرة غرب.. وكنت ارى بعيني بعض جنودنا ال عائدين وهم ملقون علي جانب شريط القطار بالملابس الممزقة واجسادهم الملطخة بالماء وعند مبني الليدو رأيت العلم الإسرائيلي مرفوعا علي المبني وجنديان اسرائيليان يجلسان خلف مدفع رشاش..

صورة

د.مجدي العفيفي يكتب... ساعات في كهف خاص!

20/06/2020

قليلاً ما ينفرد الواحد منِّا بذاته.. لعله يتقابل مع نفسه.. وأملا أن يتصالح معها.. ولو تصالح الإنسان مع نفسه لتصالح الذئب مع الغنم، طبقاً لتوصيف التعبير الإنساني في واحدة من أدبياته..