<

كتاب وأقلام

د.حسين يوسف يكتب... تناول الأسماك والإصابة بالحساسية

د.حسين يوسف يكتب... تناول الأسماك والإصابة بالحساسية

22/04/2019

الحساسية الناتجة عن تناول الأسماك (تسمم الهستامين) يوجد عقب تناول الأغذية التى تحتوى على مستويات كبيرة من الهستامين. تسمم الهستامين يوجد عقب تناول الأغذية التى تحتوى على مستويات كبيرة من الهستامين. يتميز مركب الهستامين أنه لا يتأثر بالحرارة التى يتعرض لها الغذاء أثناء التصنيع أو الإعداد ، فالأسماك المعلبة مثلا ممكن ...

صورة

فن إدارة الأزمات.. نيوزيلندا نموذجا «١-٢»

13/04/2019

أصبح علم إدارة الأزمات أحد العلوم البينية التي تشغل اهتمام الباحثين من كل التخصصات، وتعني إدارة الأزمة بالأساس كيفية التغلب عليها بالطرق العلمية والإدارية وتجنب سلبياتها والاستفادة من إيجابياتها.

صورة

مصطفى البلك يكتب.. خلود المحبة وسمير غريب

18/04/2019

الانسان وعلاقته بمن حوله تحكمها اسس ربانية وردت في الحديث الصحيح: إن الله إذا أحب عبداً نادى جبرائيل إني أحب فلاناً فأحبه، ثم ينادي جبرائيل في أهل السماء: أن الله يحب فلان فأحبوه، ثم توضع له المحبة في الأرض " هذا هو الصديق العزيز سمير غريب الذي لا اعرف سببا لحبي له ، فهو كيان يملك حب الجميع له كما يعطي الحب لمن حوله ، اسعد بالحديث اليه وبالاستماع له ، واشرف انه صديق مقرب لي ، هذا الصديق شرفني بدعوتي لحفل توقيع كتابة " خلود المحبة ، وتوقفت امام الاسم لاني اؤمن دائما بمقولة الكتاب دائما بيبان من عنوانه وهنا العنوان له مذاق خاص ، شعرت به ، فكلمة خُلُود: (اسم) و خُلُود : مصدر خَلَدَ تحمل معني الدَّوَامُ وَالبَقَاءُ الذي لاَ بِدَايَةَ لَهُ وَلاَ نِهَايَةَ له ، وما اجمل ان نخلد المحبة متمثلة في مشوار حياة سمير غريب وكما قال الدكتور شاكر عبد الحميد وزير الثقافة الاسبق من خلال عرضه للكتاب من الجانب النفسي وتعريف الفرق بين الحب والمحبة

صورة

محمود عابدين يكتب... حاول تبتسم.. مهما كانت همومك

13/04/2019

عنوان المقال.. نصيحة وجهتها سيدة ستينية " وقورة " من داخل عربة مترو الأنفاق لشاب في مقتبل العمر يشتكي يأسه وبأسه بصوت مكلوم إلى الله عز وجل.. نظر الشاب إلى السيدة وسرعان ما أنهى حالته التي كان عليها بابتسامة باهتة إرضاء لها ثم حمد الله على كل وأي شيء.

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... مفهوم ترامب للسياسة الدولية (1-2)

13/04/2019

لا خلاف على ان زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للولايات المتحدة ترجمة للدبلوماسية المصرية النشطة في كل الاتجاهات وإن كان توقيتها قد جاء في لحظة تتسم بالحساسية الشديدة خاصة ان السياسة الامريكية في الشرق الاوسط هذه الايام في حالة تصادم مع المصالح العربية ومع استمرار سخونة الازمات الاقليمية مثل سوريا واليمن وفلسطين أضف اليها الاوضاع غير المستقرة في دول الجوار في ليبيا والسودان ثم الحراك الشعبي في الجزائر، وبالتالي لا امل في احتمالات حدوث تغيير في المواقف الامريكية تجاه العالم العربي. باختصار، أدخل الرئيس الامريكي الحالى دونالد ترامب بلاده في موقف شديد الحرج بالنظر الى مواقف الادارات الامريكية الاخرى تجاه الازمات الدولية في فترات تاريخية سابقة وهذا ما سنحاول بيانه في السطور التالية.

صورة

مساران للتعامل مع تسونامى «صفقة القرن»

13/04/2019

سؤالان مهمان يفرضان نفسيهما الآن على العالم العربى (النظام العربى وجماهيره) بعد انفضاض القمة الدورية العربية الثلاثين التى عقدت فى تونس يوم الأحد (31 مارس الفائت)، وما صدر عنها من قرارات وتوصيات تؤكد الرفض العربى لقرارات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الخاصة بالاعتراف بالقدس موحدة «عاصمة أبدية» للكيان الصهيوني، والاعتراف بقرار فرض السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة. السؤال الأول هو هل سيلتزم بنيامين نيتانياهو بعد فوزه المتوقع والمدعوم أمريكياً فى الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقبلة بالتوصية الواردة على قمة أجندة ائتلافه الانتخابى اليمينى الداعية إلى «إقامة دولة إسرائيل داخل الحدود التوراتية» أما السؤال الثانى فهو: كيف سيكون رد الفعل العربى على ذلك، هل الشجب والإدانة، أما أن العرب مازال فى مقدورهم امتلاك مشروع مضاد للمشروع الصهيونى قادر على صون وحماية الأرض والسيادة العربية والحفاظ على كرامتها؟

صورة

فاتن عبدالمعبود تكتب .. نستحق الأفضل!

13/04/2019

تعلمنا وعرفنا ان للفن رساله يبعث بها الى المواطن لاعلاء قيمه الذوق العام والوعى والثقافه ،ونشأ معنا ان الاعمال الفنية تقدم معانى كثيره منها حب الوطن ،الإيمان بالله ،بر الوالدين ،احترام الكبير ،خطوره الادمان وغيرها من القيم والمبادئ .ومن اهم الصعوبات التى يواجهها الجيل الحالى ، انه لم يجد سوى موضوعات سطحيه وافلام ساذجة لا ترقى الى مستوى الترفيه ، فنحن لم نعد نميز بين الترفيه والتسفيه ربما أنقذتنا قنوات الدراما التلفزيونية باعادتها للأعمال الفنية الرائعه التى استمتعنا بها حيث أعطت فرصة لهذا الجيل لكى يشاهد ويسمع وينصت للفن الحقيقي ويقارن بين ما هو معروض اليوم وما كان عليه حال الدراما فى مصر .

صورة

د.حسين يوسف يكتب... الأسماك السامة فى مصر

13/04/2019

الأسماك السامة فى مصر نوعان. النوع الأول من التسمم - عن طريق الجلد ( الغرس بأشواك الزعانف). تحقن الأسماك السامة الفريسة بالسم عن طريق الغرس بأشواك الزعانف. والسمكة السامة تحمل السم في غدة، ولا يؤثر هذا السم علي القيمة الغذائية للأسماك بل تصبح صالحة للاستهلاك بعد إزالة الغدة المحتوية علي السم.كما يتحطم السم بدرجة حرارة الطهى وكذلك بعصارة المعدة ومن أمثلة ذلك النوع من الأسماك السامة أسماك العقرب، سمك الراى اللساع او الرقيطة، سمك دجاجة البحروالأسماك الصخرية.أما النوع الثانى من التسمم فهو خطير جدا يكون عن طريق تناول لحوم، أعضاء أو جلد سمك الأرنب أو القراض (التترادون) .

صورة

محمود عابدين يكتب... «عيد اليتيم و تكريم الأرملة»

02/04/2019

فكرة "تكريم الأرملة" في ذات اليوم الذي نحتفل فيه بـ"عيد اليتيم".. ضرورة حتمية لا يجب إغفالها بأي حال.. وهذا ما نأمله من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأيام القادمة استكمالا لجهوده المثمرة في مجال تكريم المرأة.. ويُحسب لمصرنا الحبيبة إيمانا منها بكلام المولى عز وجل ووصية الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم – أنها خصصت (حكومة ومجتمع مدني) بداية 2003 يوما تحتفل فيه بـ "عيد اليتيم".. وهو أول "جمعة" في شهر أبريل من كل عام.. ولأن الفكرة في حد ذاتها أكثر من رائعة على المستوى الإنساني والديني والاجتماعي.. فقد لاقت استحسانا وقبولا وموافقة من مجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب في دورته الـ 26 وتم تعميمها عربيا بقرار رسمي عام 2006.

صورة

د. مصطفى شاهين يكتب.. إلا من أتى ( الناسَ ) بقلبٍ سليم

01/04/2019

والله الذي لا إله إلا هو ، لن ( تأتي اللهَ ) بقلب سليم في الآخرة ، حتى (تأتي الناسَ) بقلب سليم في الدنيا . هذه قضية مُحكمة قطعية ، نتيجتها المؤجلة في الآخرة ، لازمة حتماً عن مقدمتها العاجلة في الدنيا . وإذا كان الله سبحانه وتعالى قد اشترط على العبد لزاما سلامة القلب لكي يلقاه فائزا في الآخرة ، فقال سبحانه ( إلا من أتى الله بقلب سليم ) ، فإن العبد يجب عليه التزاماً في الدنيا سلامة القلب في التقاء الناس ؛ لكي يكون مؤهلا للقاء الله في الآخرة بقلب سليم . وهنا يظهر سؤال خطير ، وإجابته أخطر منه ، مفاده : هل سلامة القلب ( مع الناس ) أمر فطري وهبي من الله لا حيلة للعبد فيه ، أم أنها أمر كسبي جهدي من العبد يمكن بعمله أن يصل إليه ؟

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... صناعة الكذب! ( 1- 2 )

01/04/2019

لاشك أن التطور الهائل في الاتصال الجماهيري او الجمعي سمة يتميز بها القرن الحادي والعشرون غير أن احد آثاره الجانبية ما يمكن ان نسميه صناعة الأخبار الكاذبة ويمكن القول ان هذا الاثر ليس أمرا عفويا او صدفة في المجتمعات الحديثة، إنما هو عملية ممنهجة و مقصودة بهدف تزييف وعي المتلقي، وأعتقد انه بيت القصيد فيما يحاول البعض في مصر القيام به، لتصوير مزعوم عن حالة من عدم الاستقرار عن طريق ما يسمى «الكتائب الإليكترونية» للجماعات الإرهابية والمارقة، في مواقع التواصل الاجتماعى تحديدا، ودعونا نبدأ من صانع الرسالة الاعلامية نفسه في وسائل الإعلام لأنه المستهدف حتى يصبح أداة تقوم بترويج الاخبار الكاذبة بقصد او بدون!