<

كتاب وأقلام

د.مجدي العفيفي يكتب... والحب لحظة !!

د.مجدي العفيفي يكتب... والحب لحظة !!

19/01/2018

اغتصبتها الدنيا.. راودتها الأيام عن نفسها.. فكانت تجيب وتستجيب إلا قليلا. تقاذفتها الأيام على أمواجها.. تبادلتها الليالي ليلة أثر ليلة.. كانت ترتدي الأقنعة.. وتختفي ولا تكاد تبين.. ومضى بها قطار العمر عشرات المحطات.. يممت عمرها شطر النصف الآخر

صورة

د.عبد الرحمن الوليلي يكتب... من هو النبي

21/12/2017

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد/ من هو النبي؟! سؤال يجدر بكل مسلمٍ أن يطرحه على نفسه، ثم يبحث ويفتش عمَّا يملكه في جعبته ليتمكن به من الإجابة على هذا السؤال، وللأسف سيكون الناتج مريرًا ومؤلمًا عند كثير من المسلمين إلا من رحم ربي. والجواب باختصار: أما عن اسمه... فهوُ محُمَّدٌ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ابْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ بْنِ هَاشِمِ بْنِ عَبْدِ مَنَافِ بْنِ قُصَيِّ بْنِ كِلَابِ بْنِ مُرَّةَ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيِّ بْنِ غَالِبِ بْنِ فِهْرِ بْنِ مَالِكِ بْنِ النَّضْرِ بْنِ كِنَانَةَ بْنِ خُزَيْمَةَ بْنِ مُدْرِكَةَ بْنِ إِلْيَاسَ بْنِ مُضَرَ بْنِ نِزَارَ بْنِ مَعَدَّ بْنِ عَدْنَانَ. وأما عن رسمه... فهذه أم معبد الخزاعية تصف رسول الله صلى الله عليه وسلم فتقول: (رَأَيْتُ رَجُلًا ظَاهِرَ الْوَضَاءَةِ - الحُسْن والنظافة والبهجة -، أَبْلَجَ الْوَجْهِ - مشرق الوجه -، حَسَنَ الْخَلْقِ، لَمْ تَعِبْهُ ثجْلَةٌ - كبر البطن -، وَلَمْ تُزْرِ بِهِ صَعْلَةٌ - صغر الرأس -، وَسِيمٌ قَسِيمٌ - كل موضع منه أخذ قسمًا من الجمال -، فِي عَيْنَيْهِ دَعَجٌ - شدة سواد العين وشدة بياضه -، وَفي أَشْفَارِهِ وَطَفٌ - في شعر أجفانه طول -، وَفِي صَوْتِهِ صَهَلٌ - قوة وصلابة -، وَفي عُنُقِهِ سَطَعٌ - ارتفاع وطول -، وَفِي لِحْيَتِهِ كَثَاثَةٌ - كثافة -، أَزَجُّ أَقْرَنُ - حاجباه مقوسان ملتقيان "وفي القَرَن خلاف"

صورة

ايمان نعمه تكتب... < حق السيادة وخرق القوانين الدولية >

18/12/2017

الملك عبدالله الثاني أبلغ بريطانيا وواشنطن وباريس بأنه محرج جدا تجاه تحركات السعودية سواء بفرض أجواء الأردن للطائرات الحربية السعودية ام ناحية حشود عسكرية على حدود الأردن من قبل السعودية. لكنه لن يسامح وفق ما قاله الملك عبدالله الثاني أي اختراق لسيادة الأردن من أي جهة كانت سواء السعودية أو غيرها .

صورة

د.مجدي العفيفي يكتب... شركات توظيف اللوحات «1 من 3»

18/12/2017

لا تحسبوا هذه السلسلة من المقالات ترفًا.. إذ تتخذ مادتها من لعبة الفن الحديث أو الفن التشكيلي.. بل هي جزء لا يتجزأ من اللعبة السياسية التي يمارسها الذين يتحكمون في العالم كحكومة خفية تدير بطريقتها شئون العالم، الذي من أكبر نقائصه أن متغيراته تطغى على ثوابته، ومن ثم لا ينبغي أن نتعجب من هذا الاهتزاز في كل شيء حولنا..!

صورة

د.حياة عبدون تكتب... هل أنت عميل لاسرائيل ؟

18/12/2017

" عندما أحرقنا القدس , لم أنم طيلة الليل , و توقعت ان العرب سيأتون نازحين من كل صوب نحو اسرائيل . فعندما بزغ الصباح , علمت و أيقنت اننا أمام أمة نائمة " . هذا هو رأي " جولدا مائير في " الامة العربية " !!!.. هذا هورأي اسرائيل فينا ...هذا هو واقعنا الذي نعيشه يوميا حتي الان !! نحن نستيقظ كل يوم علي حرق القدس , علي سقوط مدينة عربية جديدة ...هذه هي حقيقتنا لاننا لانزال نائمين ... لا تزال اسرائيل تفتت و تشتت و لا تزال " الامة النائمة " غارقة في النوم , حالمة , تغني علي ليلاها !!! لابزغ الصباح حتي الان ليستيقظ العرب , و لا أنطفيء حريق القدس المشتعل حتي الان .. ولا نزح العرب من كل صوب نحو القدس لتحريرها !!!!

صورة

محمد يوسف العزيزي يكتب... خنق الكفاءات وإهدار الخبرات في ماسبيرو!

16/12/2017

لاحظت كما لاحظ الكثيرون غيري اختفاء بعض الوجوه المتميزة التي كانت تطل علينا عبر شاشات التليفزيون –تليفزيون الشعب– ليختفي معهم وقار ومسئولية وفهم العمل الإعلامي ورسالته المهمة خصوصًا في هذه الفترة التي تمر بها مصر، وتغيب مع غيابهم سمات الإعلامي الذي يحترم مشاهديه ويحترم المكان الذي يعمل فيه وكلها معايير نجاح وقبول لدى المشاهدين!

صورة

هبه عبد العزيز تكتب... لقد تجمد بنا الزمن يا قدس !!

16/12/2017

قال له: «لقد أعطى من لا يملك وعداً لمن لا يستحق، ثم استطاع الاثنان بالقوة والخديعة أن يسلبا صاحب الحق الشرعى حقه فيما يملك، وفيما يستحق»... واستكمل قائلاً: وللأسف فإن الولايات المتحدة وضعت ثقلها كله فى غير جانب العدل والقانون فى هده القضية، مجافية بذلك مبادئ الحرية والديمقراطية الأمريكية، ومن المؤسف أن الدافع لذلك هو اعتبارات سياسية محلية لا تتصل بالمبادئ الأمريكية (وسأزيد أنا هنا من عندى كلمة «المعلنة» وغالبيتنا يعرف أن المبادئ الأمريكية المعلنة شىء والأخرى غير المعلنة شىء آخر هو على النقيض تماماً، وقد كان القائل يعى ذلك جيداً، ولكنها الحكمة فى الخطاب يا سادة)، .... و يستكمل خطابه: ولا بالمصلحة الأمريكية فى الخارج (وسأزيد أنا هنا من عندى أيضاً عبارة «قصيرة المدى» لأن المصالح الأمريكية طويلة المدى ربما ستواجه من جرّاء أفعال إدارتها بتلك الطريقة أوقاتاً فى غاية الصعوبة مستقبلاً أو «أيام سودا» بحسب تعبيرنا المصرى الدارج ، فهى تملىء خزان الإرهاب بوقود الكراهية ).

صورة

إبراهيم الصياد يكتب... قضية القدس ليست فلسطينية فقط !!

16/12/2017

هل نجحت إسرائيل في الترويج الدعائي لسياساتها الاستيطانية التي تهدف الى تهويد القدس بكاملها ؟ وكيف واجه العرب والمسلمون هذه السياسات ؟ بداية لابد أن نعترف ان العرب يتعاملون مع القدس من منظور قومي سياسي وانها جزء من القضية الفلسطينية لا أكثر وكأن المسجد الاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين يخص فقط الفلسطنيين وفي المقابل منذ إنشاء الدولة العبرية قبل نحو سبعين عاما والإسرائيليون يتعاملون مع القدس من منظورعقائدي ديني وتستند جميع الادعاءات والتبريرات المتعلقة بالقدس من وجهة نظر الاسرائيليين الى خلفية تاريخية وايديولوجية خاصة مع الأجيال الجديدة من اليهود التي لا تعرف غير اسرائيل .

صورة

د.عبد الرحمن الوليلي يكتب... حقوق النبي على أمته !

11/12/2017

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد/ فإن للنبي صلى الله عليه وسلم على كل فردٍ من أفراد أمته حقوقًا لا يكتمل إيمانهم إلا بعد قيامهم بها كما أوجبها وأمر بها الله، وكما سنَّها وأمر بها حبيبه ومصطفاه وإن من هذه الحقوق: أولًا: تصديقه والإيمان به، لقوله صلى الله عليه وسلم: "وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ، لاَ يَسْمَعُ بِي أحد من هذه الأمة لا يَهُودِيٌّ، وَلاَ نَصْرَانِيٌّ، ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ إِلاَّ كانَ مِنْ أَصْحَابِ النار". ثانيًا: محبته، لقول الله عز وجل: (قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ)، ولقوله : "لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ". ثالثًا: طاعته فيما أمر، والانتهاء عمَّا نهى عنه وزجر، لقول الله عز وجل: (وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ)، (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا)، ولقوله "كُلُّ أُمَّتِي يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ أَبَى، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَنْ يَأْبَى؟! قَالَ مَنْ أَطَاعَنِي دَخَلَ الْجَنَّةَ وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ أَبَى"، وكما قال القائل: من يدَّعي حُبَّ النبي ولم يفِدْ * من هديه فسفاهةٌ وهراءُ فالحُبُّ أول شرطه وفروضه * إن كان صدقًا طاعةٌ ووفاءُ

صورة

هبه عبد العزيز تكتب... مصر هى الهدف !!

11/12/2017

هذا الذى يحدث فى سيناء سيتوقف فى نفس الثانية التى يعود فيها مرسى للحكم ...... البلتاجى. اللى يرش مرسى بالماية هنرشه بالدم ...... حجازى. من أقوال أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية.. «فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين» صدق الله العظيم.

صورة

مصطفى البلك يكتب.. اتركوا لنا صلاح الدين !

11/12/2017

تعالت الاصوات وخرجت وسائل اعلامنا تندد وتشجب وتذيع اغاني عن مكانة القدس في قلوبنا ، منها اغنية العظيمة فيروز زهرة المدائن ، ومعها مذيعو قنواتنا بتوع المناسبات لافض فوه كل مناضل منهم مستخدمين العويل والصياح للتعبير عن غضبهم ودعمهم للقدس المغتصب وفلسطين المنكوبة ، واكتملت الصورة بقيام جماهير العالم العربي من رواد السوشال ميديا وخاصة الفيسبوك وتويتر بعمل "هاشتاج" القدس عاصمة فلسطين الأبدية حاملين اغصان الزيتون ، كل هذا يحدث في الوقت الذي صارت فيه القدس عاصمة اسرائيل بقرار احادي امريكي اسرائيلي مخالفا كل الاعراف والقوانين الدولية