<

كتاب وأقلام

أردوغان

أردوغان "كلمة السر" في العودة الأمريكية لسوريا

15/09/2018

جديد الأزمة السورية هو عودة أمريكية قوية إلى سوريا في وقت كانت كل التوقعات تتجه نحو ترجيح حسم هذه الأزمة على النحو الذي تريده روسيا بالتنسيق مع حلفائها (النظام السوري وإيران وتركيا) بعد نجاح الجيش السوري في بسط سيطرته بدعم من الحلفاء على معظم أنحاء سوريا واستعداده الكامل لتصفية "بؤرة الإرهاب" المتبقية والمتمركزة في ...

صورة

د. مصطفى شاهين يكتب.. إيمان شيخك ، ليس هو إيمانك !

29/07/2018

مهما كان مقام شيخك ، ومهما كانت محبتك وطاعتك له ، فالحقيقة المؤكدة أنك ( أنت ) لست شيخك . وبمثل تأكيد الحقيقة السابقة تستطيع أن تؤكد أنك أنت الذي ( تؤمن ) وليس شيخك ، وأنت الذي ( تعتقد ) وليس شيخك ، وأنت الذي ( يجب أن تفهم ) وليس شيخك . فهل تعلم كيف يمكنك أن ( تستقل بالفهم لإيمانك ) عن فهم شيخك ؟! ولا يعني الاستقلال هنا أن يكون لك ( أصول إيمان ) مختلفة عن أصول إيمان شيخك ، تلك التي أمرنا الله ورسوله أن نؤمن بها وهي : الإيمان بالله ، وملائكته ، وكتبه ، ورسله ، واليوم الآخر ، والقضاء والقدر خيره وشره حلوه ومره . نعم هذه الأصول واحدة ، لكن ( توقيعها في القلوب ) ليس واحدا . ويكاد يصدق القول : إن الإيمان يختلف وقوعه في القلوب باختلاف القلوب ، ويتقلب بتقلبها

صورة

محمد يوسف العزيزي يكتب... خدعوك فقالوا .. إقامة !

23/07/2018

في أغسطس 2016 كتبت تحت عنوان ( الجنسية والديانة والأمن القومي ) عندما خرج بعض النواب يطرحون أفكارا لمشروع قانون يتيح منح الجنسية لمن يريد مقابل وديعة أو شراء ممتلكات في مصر وكذلك أفكارا لإلغاء خانة الديانة ، وقتها وصل الجدل إلي منتهاه ، وانقسم الناس إلي أقسام تحكمها مصالح متقاطعة ورؤى متعارضة حتى خمدت النيران وتوارت الأفكار خجلا من الرأي العام في هذا الوقت كتبت عن الجنسية :

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... إعلام القرن الحادى والعشرين (3-4)

21/07/2018

نواصل الحديث عن سمات إعلام القرن الحادى والعشرين بطرح سؤال كيف نواجه الآثار الجانبية لمواقع التواصل الاجتماعى؟ سواء شئنا أم أبينا لابد أن نتعاطى مع الثورة التقنية فى مجال التواصل الاجتماعى وهو ما يسمى «النيو ميديا» أو الإعلام الجديد، بكل ما فيها من سلبيات وإيجابيات بمعنى إدراك وتجنب الجوانب السلبية التى تجرف وعى المجتمع وتعظيم الجوانب الإيجابية التى تبنى وجدان الأمة والاستفادة منها فى إعادة توظيف قوانا الناعمة.

صورة

د.محمد السعيد إدريس يكتب... هواجس نظام ما بعد قمة هلسنكي

21/07/2018

للوهلة الأولى ربما يرجح البعض أن أهم النتائج التي يمكن أن تكون قد حققتها قمة الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين التي جرت أمس الاثنين في العاصمة الفنلندية (هلسنكي) هي نجاحهما معاً في استعادة النظام العالمي ثنائي القطبية الذي ظل يحكم العالم منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية وطوال سنوات الحرب الباردة وحتى سقوط الاتحاد السوفيتي ومعه المنظومة الشيوعية ومنظمة حلف وارسو عام 1991، طوال السنوات الماضية منذ عام 1991 والولايات المتحدة تسعى إلى فرض نفسها كقوة عالمية أحادية في عالم أحادي القطبية، لكنها فشلت في ذلك لأسباب كثيرة، منها أن الولايات المتحدة قد خرجت من الصراع الساخن مع الاتحاد السوفيتي منهكة القوى فضلاً عن تورطها في حروب خارجية استنزفت قدراتها الاقتصادية، كان أبرزها في العراق، ومنها العودة السريعة، وغير المتوقعة لروسيا كقوة قادرة على المنافسة على الزعامة الدولية، فضلاً عن الظهور القوي للصين كقوة عالمية كبرى ونجاح العديد من القوى الكبرى على فرض نفسها كشريك قوي في القرار الدولي خاصة الاتحاد الأوروبي واليابان والهند والنمور الآسيوية الاقتصادية، ما أدى إلى فرض ما أسماه البعض بـ "النظام غير القطبي" في إشارة إلى أنه لم يصل بعد، أو لم يستطع بعد أن يتحول إلى نظام متعدد الأقطاب، في ظل تمتع الولايات المتحدة، رغم كل عثراتها، بوضع القوة الأكبر ضمن أقوياء منافسين.

صورة

هوامش علي دفتر نكسة المنتخب الوطني «١-٢»

21/07/2018

خرج المنتخب الوطني من المونديال العالمي لكرة القدم ٢٠١٨ بخفي حنين بعد أن احتل المركز الرابع والأخير في منافسات المجموعة الأولي وحصل علي صفر كبير.

صورة

الآنبا ارميا يكتب... صعب لكنه ليس مستحيلًا

21/07/2018

قال: كم تطول بنا أيام العمر؟!! قلت: أعتقد أن الأفضل أن نفكر: كيف نحيا أيام العمر؟! قال: ماذا تعنى؟! قلت: المشكلة، يا بُنى أنك ترى الحياة باعتبارها سنوات وأيامًا وساعات فقط، وفى الواقع هى ليست هٰكذا: إنها خَطوات وأعمال تنبُع من آمال وأحلام وأهداف ترسُمها لذاتك، إنها ما تتركه من أثر فى طريق أيامك، وما تخلّفه من بصمات تقول: كان يحيا هنا إنسان! عليك أن تهتم بما تفعله أو تريد أن تحققه، فذٰلك هو الاستثمار الحقيقى لدقائق حياتك وساعاتها، فالحياة ليست فى كثرة أيامها بل كيفية تمضيتها.

صورة

د.جودة عبد الخالق يكتب... لقطات: مغامرات على متن الطائرات

21/07/2018

أحب كل ما يتعلق بالطيران حبا جما. و أعتقد أنه لو لم أحترف وظيفة أستاذ جامعى، لأخترت مهنة قائد طائرة. كل ما يطير يثير خيالى: و حماسى و فضولى: من الطائرات الورقية إلى مركبات الفضاء. و من اهتماماتى فى مدينة فايد فى الشتاء مشاهدة الطيور المهاجرة التى تحتمى بمناخ البحيرات المرة الكبرى الدافئ هربا من برد الشمال القارس. و عندما أكون خارج مصر أحرص على مشاهدة معارض الطيران الدولية. و أذكر أننى فى إحدى الزيارات لبريطانيا قمت بتعديل برنامج زيارتنا لكى نشاهد مع أصدقاء لنا من المقيمين فى إنجلنرا معرض الطيران الدولى فى مدينة فارنبورو بالقرب من لندن. وهو من أكبر معارض الطيران فى العالم، و ينظم كل سنتين، بالتناوب مع معرض باريس الدولى للطيران. و كم كانت الزيارة بالنسبة لى متعة ما بعدها متعة. و بالمناسبة، فقد بدأ هذا المعرض منذ يومين و يستمر لمدة أسبوع.

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... إعلام القرن الحادى والعشرين (2- 4)

15/07/2018

قلنا فى المقال السابق الاسبوع الماضى، إنه ليس كل المؤسسات الاعلامية لديها القدرة المهنية والفنية ولا السياسة التحريرية على ان تصبح شريكا فى التنمية. إذن نحن أمام نوعين الإعلام احدهما سلبى والآخر ايجابى ونجد ان تطور الصراعات العالمية (الحروب) انتقلت فى القرن الحادى والعشرين الى تصنيفها بالأجيال من حروب الجيل الاول الى الثانى والثالث والرابع والخامس.. إلخ. ما يهمنا أن حروب الجيل الرابع اعتمدت على القوى الناعمة فى تنفيذ عملياتها بين الخصوم، وباختصار وهى حروب لا تستخدم فيها القنابل والطائرات ولكن تستخدم فيها الأفكار.

صورة

د.محمد السعيد إدريس يكتب... قمة هلسنكي.. مفعمة بالتوقعات

15/07/2018

من المقرر أن تُعقد أول قمة رسمية بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب في هلسنكي عاصمة فنلندا يوم الاثنين المقبل (16 يوليو الجاري) سبق للرئيسان أن التقيا أكثر من مرة على هامش اجتماعات دولية كان آخرها "قمة الدول العشرين"، وسبق لهما التحدث هاتفياً ما يقرب من ثماني مرات، لكن هذه القمة تكتسب أهمية استثنائية كونها تأتي في ظل وضع دولي شديد الاضطراب، وفي ظل سيولة غير مسبوقة تفرض نفسها على خرائط التحالفات ليس فقط على المستوى الدولي ولكن أيضاً على العديد من المستويات الإقليمية، وعلى الأخص منها إقليم الشرق الأوسط. لذلك يمكننا أن نتصور إلى أي مدى تبلغ قائمة من يقفون الآن في صفوف انتظار نتائج هذه القمة. من يتصورون أنهم سيقبضون الأثمان ومن يعتقدون أنهم يمكن أن يدفعونها.

صورة

هبه عبد العزيز تكتب... نساء يطاردهن العنف (٢)

15/07/2018

تتزامن كتابتى للمرة الثانية على التوالى عن العنف ضد المرأة، مع احتفالنا بالذكرى الخامسة لثورة ٣٠ يونيو، تلك الثورة التى تعد من أهم -إن لم تكن أهم- الثورات بالفعل فى تاريخ مصر القديم والحديث، وقد يرى البعض أن فى وجهة النظر هذه شيئاً من المبالغة، ولعلى أقولها وأنا أدرك تماماً بقدر ما استطعت أن أحصل عليه من معلومات أنه لا يوجد فى ذلك أى نوع من المبالغة على الإطلاق.