<

كتاب وأقلام

د.حسن عماد مكاوي يكتب... تعزيز الهوية لحماية الأمن القومي (٤-٥)

د.حسن عماد مكاوي يكتب... تعزيز الهوية لحماية الأمن القومي (٤-٥)

18/01/2020

أدي الانفجار المعرفي الناتج عن استخدام الإعلام الشبكي الرقمي عبر شبكة المعلومات الدولية إلي تغيراتعميقة في بيئة الإعلام المعاصر. ففي حين يعمل الإعلام التقليدي الجماهيري في إطار مجموعة من الضوابط والقوانين التي تحكم مجاله وتراقب توازنه، يتحرر الإعلام الشبكي من التقاليد المعرفية والمهنية والتنظيمية التي تسود الإعلام...

صورة

د.حسن عماد مكاوي يكتب... وسائل التواصل الاجتماعي وتحليل المشاعر(١-٣)

11/11/2019

هل تعبر الرسائل التي يتبادلها الأفراد عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن مشاعرهم الحقيقية تجاه شخص، أو قضية، أو منظمة، أو دولة؟ هذا هو الاتجاه البحثي الجديد الذي يهتم "بتنقيب البيانات" المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي لاستنباط مشاعر المستخدمين تجاه حدث أو قضية أو شخصية معينة، وهو ما يحتاج إلي المزيد من اهتمام الباحثين في العلوم الاجتماعية عامة، وعلوم الاتصال علي نحو خاص. اقتحم هذا المجال بجرأة الباحث الواعد الدكتور طارق الخليفي مدرس الإعلام بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، حيث عرض بحثآ رصينآ بعنوان "تنقيب بيانات وسائل التواصل الاجتماعي واستخداماته في البحوث الإعلامية

صورة

د.حسن عماد مكاوي يكتب... في ذكري حريق الأوبرا لتنشيط الذاكرة المصرية

03/11/2019

ثمانية وأربعون عامآ مرت علي احتراق دار الأوبرا المصرية، ذلك الصرح الفريد الذي ارتبط بافتتاح قناة السويس ١٨٦٩ والارتقاء بمصر من العصور الوسطي إلي العصر الحديث. وقع حريق دار الأوبرا المصرية في ٢٨ أكتوبرمن عام ١٩٧١، وكان واحدآ من الأيام السوداء التي شهدتها مصر، ولايزال السؤال مطروحآ، هل وقعت هذه الكارثة نتيجة الصدفة والإهمال؟ أم أنه حادث متعمد لتجريف قوة مصر الناعمة؟ هل كان ذلك بادرة لتحجيم قدرات مصر الإبداعية التي بلغت ذروتها في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي؟

صورة

محمد البنا يكتب... أين القيم والاخلاق ؟

02/11/2019

"خللي عندك دم ، وردي عليا ، وحسي شوية باللي انا فيه"، ليس كلامى والله ، ولا يمكن أن أتفوه بمثله ، فلقد تربيت على القيم والاخلاق ، انما هو مطلع أغنية أذاعتها الاذاعة ، سمعها الآلاف إن لم يكن ملايين ، وقد لفت نظرى ، ونظر الاستاذة الدكتورة نجوى الفوال ، رئيس المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية الاسبق ، وأستاذ الاعلام بجامعة القاهرة ، لهذا كتبت تقول : "اعتذر لحضراتكم جميعا عن هذه الألفاظ ،بس تخيلوا ده مطلع أغنية سمعتها في احدي محطات الإذاعة المصرية!، وتتساءل : أين لجان الاستماع بالإذاعة ؟، الله يرحمه عبد الحليم حافظ داخ قبل ان تقبله لجنة الاستماع ويسمح له بالغناء في الإذاعة ، وكان يغني صافيني مرة!، ثم نتساءل ما الذي حدث للمصريين أو كيف ضعفت وترهلت قوة مصر الناعمة!".

صورة

علي محمد الشرفاء يكتب... المفسدون في الأرض.. «البغدادي الداعشي نموذجا»

28/10/2019

من ماضٍ سحيق مليء بالكراهية والحقد والإرهاب، أتيتم تحملون شعار رسالة الإسلام والتي تحمل معاني السلام والعدل والرحمة وتمارسون إجراماً حرّمه الله على الناس جميعاً بقتل الأنفس البريئة، لم تراعوا حرمة النساء ولم تحترموا براءة الأطفال فاغتالت أيديكم المضرجة بالدماء آباءهم وأمهاتهم وأزواجهم، وزرعتم الرعب في قلوب الآمنين وحصدتم الرؤوس دون رحمة أو وازع من أخلاق أو دين.

صورة

د.حسن عماد مكاوي يكتب... زخم الإبداع في مهرجان الإسكندرية السينمائي

27/10/2019

في ظل أجواء حميمية، وحوار ثري بين الثقافات، شهدت الدورة ٣٥ من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط العديد من الفعاليات والأنشطة التي أعادت لمدينة الإسكندرية رونقها كمدينة كوزموبوليتانية وعروس البحر الأبيض المتوسط. جهد وافر من جانب الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما برئاسة الكاتب والناقد الكبير الأمير أباظة في الإعداد والتنظيم لهذا المهرجان المتميز. كانت الدورة الأولي لهذا المهرجان قد انطلقت منذ يوليو ١٩٧٩ بهدف تحقيق التماذج والتواصل الثقافي بين دول شمال وجنوب البحر المتوسط، وعلي مدي أربعين عامآ أقيمت ٣٥ دورة كانت آخرها دورة الفنانة القديرة نبيلة عبيد تقديرآ لمشوارها الطويل من العطاء والإبداع. شارك في مهرجان هذا العام ٣٠ دولة هي : إسبانيا، والبوسنة، والجبل الأسود، واليونان، وإيطاليا، وفرنسا، وسلوفينيا، وقبرص،وكرواتيا، وألبانيا، ومالطا، والمغرب، والجزائر،وتونس، وسوريا، ولبنان، وفلسطين، وألمانيا، والبرتغال، وصربيا، وبريطانيا، وبلجيكا، والعراق، والكويت، والبحرين، وسلطنة عمان،والإمارات العربية المتحدة، ومصر الدولة المضيفة.

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... قناة إخبارية جديدة !

27/10/2019

هل مصر فى حاجة حقا لقناة فضائية إخبارية متخصصة جديدة؟ أعتقد أن التجربة مع الإعلام الإخبارى يمكن رصدها من خلال دراسة نموذجين: النموذج الاول قناة اخبارية تملكها الدولة مثل قناة النيل للأخبار، النموذج الآخر قناة اخبارية يملكها القطاع الخاص مثل قناة اكسترا – نيوز

صورة

ايمان نعمه تكتب... الساعة الأكثر ظلمة تقترب من الشرق الأوسط

27/10/2019

الخطط المبرمجة على المنطقة العربية وحالة عدم استقرار المنطقة هي حالة مرحلية من مخطط أكبر والذي يعمل على عدة محاور مختلفة لتحقيق غاياته منها سياسية ومنها اقتصادية ومنها أمنية وعسكرية . حاليا نحن نشهد دخول المنطقة في مرحلة متطورة وخطيرة لأنها قد تتبلور عنها صراعات دول كبرى وقوى عظمى . داخل المخطط الأكبر والذي يتلخص في السيطرة على النفط والغاز وتوزيع الحصص الكبرى بين روسيا والولايات المتحدة الأمريكية ، سيطرة أمريكا على النفط مقابل سيطرة روسيا على الغاز الطبيعي ،

صورة

علي محمد الشرفاء يكتب... التخطيط.. والتوريط !

20/10/2019

سيظل أصحاب المطامع في ثروات العالم العربي يخططون لتدمير مقدراته وإسقاطه ليكون لقمة سهلة لالتهامه والسيطرة على شعوبه والتحكم في استقلالهم، وتسخيرهم لخدمة أهدافهم الخبيثة التي يعتبرونها مشروعة لهم كي يحافظوا على أمنهم ويتمكنون من سيطرتهم على المنطقة.

صورة

د.حسن عماد مكاوي يكتب... تشوهات الإعلان تفسد الإعلام

20/10/2019

أثار المقال الماضي حول هيمنة وكالات الإعلان علي المحتوي الإعلامي الكثير من ردود الأفعال، يصب معظمها في جانب الدعم والتأييد، خاصة بعد انحدار الرسالة الإعلامية نتيجة سيطرة الجانب الإعلاني الربحي علي الرسالة الإعلامية، وحيث أن هدفنا المشترك هو استعادة بريق الإعلام المصري محليآ وإقليميآ ودوليآ، وإيمانآ بأن الإصلاح ينطلق من رصد عوامل القوة والضعف والفرص والتحديات، اعتقد أن أحد أهم أسباب تراجع الإعلام المصري في السنوات الأخيرة ينبع من شيوع النظر إلي الإعلام باعتباره سلعة قابلة للبيع والشراء، واعتبار المؤسسات الصحفية والإعلامية مؤسسات اقتصادية وليست مؤسسات خدمية، خاصة تلك المؤسسات المملوكة للدولة ملكية خاصة

صورة

د.أيمن رفعت المحجوب يكتب... لن يرضى الحاكم بظلم المحكوم:

20/10/2019

إذا كان من المؤكد أن التقدم الاقتصادي والاجتماعي يسيران جنبا إلي جنب, وأن كلا منهما يدعم الآخر, فإننا يجب أن ننبه أيضا إلي التعارض المرحلي بينهما, حيث إن متطلبات كل منهما قد تتعارض مع الآخر في المدي القصير، وهو ما يستلزم منا بداهة الحذر الشديد في معالجة كل من المشكلتين الاقتصادية والاجتماعية.