<

كتاب وأقلام

ابراهيم الصياد يكتب... الهُوية والشخصية العربية (2)

ابراهيم الصياد يكتب... الهُوية والشخصية العربية (2)

17/08/2019

أحدثت الثورة في علوم الاتصال تغييرا في انماط السلوك البشري، خاصة بعد أن أصبح الهاتف النقال الذكي بأيدي كل افراد الجمهور المتلقي في كل انحاء العالم وليس في منطقتنا العربية فقط وانعكس ذلك على ردود افعاله تجاه الرسائل الاعلامية - تأثيرا وتأثرا - بما يستقبله غير أن الإعلام العربي قد وقع في خطأ انه لم ينتهز فرصة الانفتاح...

صورة

صفوت زينهم يكتب... أهل مصر المحروسة!

01/06/2019

فى عطوف مصر المحروسة تتدلى المشربيات بزخارفها المرصعة بصوانى القلل الفخارية فترقص فوقها أعواد النعناع الأخضر وتفرش أشعة الشمس أساورها الذهبية فوق الستائر الحريرية المختبئة فى أعين النساء التى تنظر من خلفها على المارة من حرافيش المحروسة حيث تمتلئ رئتهم برائحة ماء الورد وتغازل ألسنتهم العطشى صنابير الماء المتراصة على جانبى شارع المعز.

صورة

التهجين اللغوي في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي «٣-٣»

01/06/2019

لا يمكن نكران أثر وسائل التواصل الاجتماعي علي الفرد والمجتمع، حيث قدمت للمستخدم مزايا اتصالية جديدة مثل: التفاعلية، والتمكين، والانتشار الفوري، وتفتيت الاتصال الجماهيري.

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... سيناء الأمن والتنمية! (2-2)

01/06/2019

عندما انهارت دولة المماليك على يد السلطان العثمانى سليم الأول، التى دخلت قواته مصر عبر سيناء التى شهدت خلال العصر العثمانى فترة من الهدوء، قطعها بعض فترات الجفاف التى تسببت فى تعرض القوافل التجارية للنهب وزادت عمليات القرصنة وتهريب البضائع، لكن راجت حركة التجارة بين مصر والشام، مما كان له أثره على سكان سيناء الذين يقومون بنقل التجارة بين البلدين، حيث كان الطريق البرى هو الطريق المفضل لنقل البضائع لرخص تكلفته من ناحية وسهولته من ناحية أخرى.

صورة

ايمان نعمه تكتب... ماذا فعلت بنا يا طريق الحرير .؟

17/05/2019

وقد انتهت المرحلة الأولى من صراع القوى العالمي والتي انطلقت من سورية بعد أن كانت قد أعلنته أمريكا من العراق وكانت نتائجها اتفاق أمريكي روسي في توزيع المناطق والمصالح وقريبا ستبدأ المرحلة الثانية الأوسع والأشد لتشمل إيران والسعودية ولبنان وسورية مرة ثانية مرورا بدول أخرى وهذه المرحلة مبرمجة مسبقا وسيظهر هذا من نتائجها التي ستزيد من التوسع العسكري الأمريكي والروسي خاصة على البحر الأحمر وتدعو بهذا قوى العالم الأخرى إلى الدخول للمنطقة لحماية مصالحها مجبرة ليدخل الصراع في مرحلة ثالثة متقدمة وأشد خطورة . وتكون الحرب العالمية الثالثة قد اكتملت مراحلها لتشتعل كل منطقة الشرق الأوسط .

صورة

التهجين اللغوي في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي «١-٣»

11/05/2019

تفرد المؤتمر الدولي السنوي لمجمع اللغة العربية بالقاهرة في دورته الخامسة والثمانين بطرح قضية اللغة العربية في وسائل الاتصال الحديثة، وهي قضية مهمة بكل المعايير.

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... الصفقة وذكرى النكبة!

11/05/2019

فى الذكرى الحادية والسبعين لنكبة ضياع فلسطين تتواتر الاخبار من واشنطن بشأن خطة جديدة للسلام فى الشرق الاوسط أو ما يعرف اعلاميا بـ«صفقة القرن»، حيث قررت الولايات المتحدة إعلان الخطة أو الصفقة، إلى ما بعد شهر رمضان وما يرشح بشأنها من تسريبات هى بمثابة إضفاء مزيد من أجواء الإثارة على هذه الخطة، التى يحلو للبعض أيضا أن يصفها بالصفقة «الشبح» ويعد هذا شكلا من اشكال الترويج التشويقى وهو امر قد يكون مقبولا فى عالم المال والاعمال، اما فى عالم السياسة والعلاقات بين الدول فيخلق حالة ضبابية أمام المراقبين والمحللين وصانعى القرار لاسيما عندما يحاولون البحث عن تفاصيل الخطة المبهمة، التى قيل انها تقع فى 50 صفحة حسب ما ذكره «جيرار آرو» السفير الفرنسى السابق فى الولايات المتحدة.

صورة

د.محمد المرسي يكتب... • كفانا بكاء علي اللبن المسكوب •

11/05/2019

كفانا بكاء علي دراما دينية وتاريخية واجتماعية راقية وغائبة اعتدنا علي وجودها أيام الرشد والنضج والفهم لدور ورسالة الاعلام وأهمية وقيمة الكلمة ..

صورة

مصطفى البلك يكتب.. اعلام التيت تيت تيت

11/05/2019

تيت تيت تيت.. يا ابن ....... هذه هي مفردات حوار برامج المقالب الرمضانية ، التي صارت مقررة علينا كل عام ولا اعرف ان كانت فرض ام سنة ، وطبيعة عملي فرضت علي ان اشاهد الحلقة الاولي من برنامج رامز في الشلال الذي يعرض حاليا علي شاشات mbc وكانت ضيفته فيفي عبده ، ووجدت بين كل تيت والاخر تيت وهذا تجنبا لوصول هذه الالفاظ القذرة التي رددتها فيفي لسمع وبصر المشاهد حيث اصبحنا نسمعها بالتيت ونراها بحركة الشفايف ، بجانب الصراخ والعويل والتيت تيت تيت ده عبارة عن احتيال برامجي لتغطية العورة اللفظية لمنع دخولها منازلنا ولكنها تدخل ، كما قلت نري ونسمع التيت وسب الدين بعد الفطار وفي الإعادة في نهار رمضان اثناء الصيام ، وهنا يتبادر سؤال برنامج بني علي التيت والالفاظ الخارجة والجارحة كيف يسمح بعرضه علي الشاشة وفي رمضان ؟ برنامج يبين مدي قذارة الفاظ ضيوفه ووقاحتها ؟ الذين هم نجوم من المفترض انهم قدوة للمجتمع ، تجتمع فيهم الخصال الحميدة ، والافظع حالة الكذب البين الذي صار عليه نجومنا في شتى المجالات ، فما نراه علي الشاشة لا يتعدي كونه مشهد تمثيلي اجتمع فيه حبكة درامية تستخدم قذارة ووقاحة اللسان لتحقيق مصداقية لخداع الغير بوسائل غير اخلاقية وغير ادامية وتحض علي تعلم البذاءة وانتشارها ، وهذا نراه في بلاهة الانفعال واعتراف البعض انهم كانوا علي علم بما سيحدث وان هذا الانفعال مدفوع الاجر، وهذا ما شاهدناه علي مدار سنوات عرض برامج رامز وغيره من برامج المقالب ، وراينا العام الماضي نجما كبيرا قام بقلع البنطلون ولا اعرف ان كان هذا التصرف مكتوب في السيناريو ام انه اجتهاد وتجويد من الفنان الكبير صاحب التاريخ لتحقيق الحبكة والمصداقية ، وهو من جهله تناسا انه خسر تاريخه واحترامه لدي المشاهد ، هذا بالاضافة الي الجريمة الاخلاقية والإهانة التي يتعمد بها رامزتقديم ضيفه بها للمشاهد ، هذه المقدمة التي يجب ان يحاسب عليها ، فهي سب ولعن ووصف غير محترم ، واكرر هل كل ضيف قابض لثمن اهدار كرامته ؟ البعض اكد دلك باعترافه بانه كان يعلم ما سيحدث ، ووجدنا الكابتن رضا عبدالعال يقول في احد البرامج عقب عرض حلقته مع رامز "لازم رامز يخرج ويعتذر عن مقدمته "الفاجرة" التي قالها في حقي، وخاصة السخرية من زيادة وزني " وهذا تاكيد للمهانه التي يتعرض لها الضيوف ، هذا هو الاعتراض وهذا هو الاعتذار الوحيد الذي طالب به كابتن رضا ، هذه البذاءة اقصد المقدمة اساءة مباشرة يقبلها الضيف ولكن المجتمع صار متضررا منها ويرافضها .. فكيف يسكت المجلس الاعلي للاعلام علي هذه القذارة التي يجب الا تصنف علي انها شكل برامجي اعلامي يعرض علي احدي الشاشات التي تحمل اسم مصر ، اي اعلام هذا ؟ كما ان هذه الاموال التي باع بها النجم نفسه لاهدار كرامته والتي قدرت هذا العام ب 50الف دولار لكل ضيف هي عبارة عن معول هدم للمجتمع واستهداف لقيمنا وعاداتنا وتقاليدنا التي اهدرها الاعلام الموجه بعدما صارت الالفاظ التي نسمعها تيت تيت تيت ونحن نعرفها جيدا تقال علي الشاشات .. برنامج لم يكن يوما ترفيهيا أو مفيدا للمجتمع ورغم هذا هناك اصرار علي انتاجه كل عام وبتكلفة عالية جدا جدا ما الهدف من انتاجه ؟ غير هدم قيم ومبادئ واخلاق شعب صارت علي حافة الهاوية نتيجة قتل الثقافة عن عمد وادخال الاعلام في غيبوبة لن يفيق منها بعدما غابت المهنية والضمير الاعلامي واحتل الشاشات كل من هب ودب ، هذه البرامج وغيرها هي احد الاسباب وراء صدمة المشاهد في نجومه وهو يراهم علي هذا التدني الأخلاقي وهذا الخداع الغير مبرر من اجله حفنة دولارات لا تعيد للنجم كرامته المهدرة وكما قال الدكتور محمد المرسي " استخفاف بعقول المشاهدين وتشويه لوجدان من نحلم معهم بمستقبل أفضل ؟! .. أفكار سخيفة مريضة وسباب وشتائم وضرب وركل وإهانات يتحملها الضيوف بمقابل !! " فعلا انه زمن اعلام التيت تيت تيت .

صورة

محمود عابدين يكتب... هذا هو جُندِك يا مصر.. فافتخري

10/05/2019

حرب العاشر من رمضان المصرية.. أو حرب تشرين التحريرية السورية.. أو حرب يوم الغفران الإسرائيلية.. شنتها: مصر وسوريا على إسرائيل عام 1973 لتحريرشبه جزيرة سيناء وهضبة الجولان المحتلتان من العدو اللقيط.. فعبر جيشنا قناة السويس بنجاح وحطم حصون خط بارليف وتوغل داخل سيناء الحبيبة لاستردادها.. كما تمكن الجيش السوري من السيطرة على عمق هضبة الجولان وصولاً إلى سهل الحولة وبحيرة طبريا.. أحاديث شهود العيان والخبراء والإعلاميين التى تتناقلتها وسائل الإعلام المختلفة عام بعد عام تستحق عن جدارة أن نشيد بها في مثل هذا اليوم العظيم.

صورة

د.حسين يوسف يكتب... تناول الأسماك والإصابة بالحساسية

22/04/2019

الحساسية الناتجة عن تناول الأسماك (تسمم الهستامين) يوجد عقب تناول الأغذية التى تحتوى على مستويات كبيرة من الهستامين. تسمم الهستامين يوجد عقب تناول الأغذية التى تحتوى على مستويات كبيرة من الهستامين. يتميز مركب الهستامين أنه لا يتأثر بالحرارة التى يتعرض لها الغذاء أثناء التصنيع أو الإعداد ، فالأسماك المعلبة مثلا ممكن أن تسبب تسمما نتيجة قدرة الهستامين على تحمل درجة حرارة التصنيع ، كما أن درجة الحرارة الناتجة من عملية تدخين الأسماك ليس لها تأثير سواء على إنتاج أو تحطيم الهستامين.