<

كتاب وأقلام

د.مجدي العفيفي يكتب... والحب لحظة !!

د.مجدي العفيفي يكتب... والحب لحظة !!

19/01/2018

اغتصبتها الدنيا.. راودتها الأيام عن نفسها.. فكانت تجيب وتستجيب إلا قليلا. تقاذفتها الأيام على أمواجها.. تبادلتها الليالي ليلة أثر ليلة.. كانت ترتدي الأقنعة.. وتختفي ولا تكاد تبين.. ومضى بها قطار العمر عشرات المحطات.. يممت عمرها شطر النصف الآخر

صورة

محمد يوسف العزيزي يكتب... زغردي يا أم إسلام.. ابنك بطل!

26/10/2017

ما زالت روح أكتوبر تسري فيه سريان الماء في مجري النيل الخالد، وما زالت تعطر لسانه بكلمات الفداء والواجب، وما زالت تملأ قلبه بمعاني الوطن والانتماء له مهما كانت التضحيات..

صورة

هالة الحلفاوي تكتب... ما بعد حرب اكتوبر !

24/10/2017

حرب أكتوبر المجيدة واحدة من أعظم حروبنا . بل يمكن القول أنها واحدة من أهم الحروب في القرن العشرين .

صورة

د.مجدي العفيفي يكتب... أيام في سلطنة عمان ( 2- 3)

23/10/2017

وجه أحد رجال الدبلوماسية سؤالا إلى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان، على هامش اجتماع السفراء في مسقط عام 1982 حول مسألة الحدود مع دول الجوار، فأجابه: إن الجار لا تختاره الدولة، حيث يكون مفروضًا عليها، ولذلك لا بد من التعايش معه حتى ولو في الحد الأدنى، وعمان أخذت بمبدأ «اكسب جارك ليكون سندًا لك في استقرارك بدلا من أن يكون عدوا لك». هذه الرؤية ظلت نبراسًا لحل إشكالية ترسيم الحدود بين السلطنة وجاراتها، التي استغرقت عشرين عامًا من الدراسات والمفاوضات والحوارات والخرائط،

صورة

إبراهيم الصياد يكتب... إسرائيل والمصالحة الفلسطينية !

23/10/2017

أربكت المصالحة الفلسطينية الأخيرة برعاية مصرية خطط التقسيم فى العالم العربى التى تجرى بلا هوادة منذ سنوات «الربيع العربى» وأوقعت أطرافًا دولية وإقليمية عديدة فى مأزق حقيقى حيث فى اللحظة التى تتجه كل جهود هذه الأطراف نحو الحفاظ على حالة عدم الاستقرار الإقليمى وتكريس التقسيم فى المنطقة العربية بإثارة الخلافات العربية – العربية وخلق أزمات جديدة من جهة فضلاً عن تعميق حدة الأزمات الموجودة أصلاً فى البيت العربى من جهة أخرى يأتى على غير التوقع المنطقى الاتفاق بين غزة ورام الله لكى يطوى صفحة من حالة عداء استمرت لسنوات بينهما ويفتح آفاقًا جديدة أمام وحدة الشعب والصف الفلسطينى!

صورة

مصطفى البلك يكتب.. رحم الله شهداء الوطن و الاعلام !!

23/10/2017

رحم الله شهداء الوطن .. ورحم الله كل اب وكل ام وكل اخ وكل اخت وكل ابن رحم الله كل مصري شعر بفقد شهيد في حرب لا قانون لها .. حرب لا تعرف فيها عدوك لانه للاسف يعيش معك علي تراب هذا البلد العزيز .. متاسلمين لادين لهم ولا اخلاق ولا حدود لديهم للغدر والخسه .. لا يعرفون حدود الله ويصفون انفسهم بانهم اخوان مسلمين هم ومن علي شاكلتهم من اعداء الوطن والاسلام .. ورغم كل هذا فقراءة التاريخ مهمة جدا ومهما حدث الجندي المصري خير اجناد الأرض ومصر هي مصر قوية لا تقهر من أعمال إرهابية او فساد.. كله سيقف عاجلاً ام آجلا.. شهداء الوطن لهم الجنة وانتم لكم الخزئ والعار والدرك الاسفل من النار ورحم الله اعلامنا ، ما حدث ويحدث علي ارض مصر من استهداف من الجماعات الارهابية ، وما نتعرض له من حروب شوارع من جرذان الاخوان .

صورة

محمد يوسف العزيزي يكتب... أشهرها ( حسنين ومحمدين ) !

23/10/2017

الحكومة قررت بدء حملة قومية جديدة لتخفيض النمو السكاني تحت شعار "تنمية مصر- طفلين وبس" في جميع المحافظات بعد أن وصل عدد السكان إلي 100 مليون نسمة ، وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي بأنه تم رصد 100 مليون جنيه للمرحلة الأولي من الحملة التي سيبدأ تنفيذها في محافظات صعيد مصر الأعلى خصوبة والأكثر فقرا وهي .. الجيزة وبني سويف وقنا والمنيا وأسيوط وسوهاج والبحيرة وأسوان والفيوم والأقصر لمدة عامين .

صورة

د. مصطفى شاهين يكتب.. في معنى قولهم : جمعة مباركة !

20/10/2017

في ( معنى ) قولهم : جمعة مباركة !، هل يجعلونها ( فعلا ) جمعة مباركة ؟ أم يكتفون ( بترديد ) جمعة مباركة ؟ لننظر إذن في هذا الأمر نظرة عملية تدينية وليس فقط نظرة تنظيرية كلامية ، فنقول وبالله التوفيق

صورة

د.مجدي العفيفي يكتب... أخطر مذكرات أنيس منصور السياسية !!

18/10/2017

أقضي وقتا طويلا ممتعًا ومتعبًا منذ فترة، لمراجعة مذكرات سياسية تعد من أهم وأخطر المذكرات في السنوات الأخيرة، بقدر ما تعد من أخطر المذكرات السياسية التي كتبها صاحب الذكرى الخامسة التي تمر علينا هذه الأيام، وقد رحل عنا في 21 أكتوبر2011 .

صورة

خالد الكيلاني يكتب... حربنا الكبرى مع الميديا !!

14/10/2017

للأسف المجتمع العربي كله أصبح ضحية الميديا ، والميديا في العالم العربي كلها كذب وتلفيق وخداع … لا أستثني منهم أحداً ، صحافة مطبوعة وصحافة إليكترونية وقنوات تليفزيونية وإذاعية .

صورة

إبراهيم الصياد يكتب... روح أكتوبر وصناعة الانتصارات !!

14/10/2017

ليس غريباً أن يحقق أبناؤنا يوم 8 أكتوبر 2017 عبورا إلى مونديال 2018 فى ملحمة عشق لمصر جاء من بين غياهب اليأس عندما نجح منتخب الكونغو فى التعادل فى اللحظات الحرجة هذا ذكرنى بما حققه أجدادهم فى 6 أكتوبر 1973 من انتصار عسكرى غير الكثير من المفاهيم الدعائية السائدة فى ذلك الوقت وقلب التوازنات التى كانت فى صالح إسرائيل بعد هزيمة يونيه 67.