<

كتاب وأقلام

ابراهيم الصياد يكتب... إعلام القرن الحادى والعشرين (2- 4)

ابراهيم الصياد يكتب... إعلام القرن الحادى والعشرين (2- 4)

15/07/2018

قلنا فى المقال السابق الاسبوع الماضى، إنه ليس كل المؤسسات الاعلامية لديها القدرة المهنية والفنية ولا السياسة التحريرية على ان تصبح شريكا فى التنمية. إذن نحن أمام نوعين الإعلام احدهما سلبى والآخر ايجابى ونجد ان تطور الصراعات العالمية (الحروب) انتقلت فى القرن الحادى والعشرين الى تصنيفها بالأجيال من حروب الجيل الاول...

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... رئيس مصر 2022

30/03/2018

كادت أن تصل أو وصلت انتخابات الرئاسة إلى غايتها وتستمر مسيرة بناء الوطن رغم قوى الإرهاب وعناصر الشر فى الداخل والخارج، ويثبت التاريخ دائماً أن المصريين قادرون على تجاوز المواقف والمحن ويدركون ويقدرون حجم المسئولية الملقاة على عاتقهم من أجل بناء حاضرهم ومستقبلهم.

صورة

هبه عبد العزيز تكتب... المشاركة الانتخابية بين الواجب الوطنى والرسالة

30/03/2018

بدأت اليوم المقار الانتخابية فى جميع أنحاء جمهورية مصر العربية فتح أبوابها لاستقبال الناخبين المصريين المتوجّهين إلى صناديق الانتخابات الرئاسية، لاختيار رئيس الجمهورية لفترة رئاسية مدتها 4 سنوات مقبلة.

صورة

المصريون يواصلون النجاح.. «يد تبني ويد تحمل السلاح»

25/03/2018

اختار المصريون طريقهم، ويصرون علي المضي فيه إلي النهاية، والنهاية هي الخير والنماء وبناء دولة حديثة متفردة تضاهي أعرق الأمم. جرت الانتخابات الرئاسية خارج مصر بشكل حضاري يليق بأهمية الحدث والاستحقاق الانتخابي، وعلي مدي ثلاثة أيام عبر المصريون عن أبهي مظاهر الانتماء والتوحد.

صورة

مصطفى البلك يكتب.. ليس خروجه سبقا ولكن عدم مهنية !

24/03/2018

• اقف في حيرة من اعلامنا المصري ، ولا اجد تفسرا منطقيا للكثير مما يدور علي شاشاته ، وكأن بعض هذه الشاشات تغرد خارج السرب ، وتسير عكس اتجاه المستقبل بلا وعي ولا مهنية ، عندما تسعي الفضائيات المصرية لتحويل رامي جان من عميل خائن اساء لمصر وشعبها وجيشها وشرطتها وكنيستها لبطل قومي ، يبقي اكيد في حاجة غلط ، عندما يحتفي اعلامنا برامي جان مؤسس مسيحيون ضد الانقلاب ووقف علي منصة رابعة يعلن هذا يبقي اكيد في حاجة غلط ، عندما يستقبل رامي جان علي ارض مصر استقبال الابطال بعد ان اساء لمصر ورئيسها وجيشها وشارك ايمن نور ومعتز مطر ومحمد نصر وغيرهم هجمات النيل من مصر امام العالم كله يبقي اكيد في حاجة غلط .. وهل من حقنا نقبل توبته من علي منصة الابراشي والباز .. يبقي اكيد في حاجة غلط .. وهل سياتي يوما نقبل توبة ايمن نور ومعتز مطر ومحمد نصر وكل من اساء لمصر واصبح في نظر شعبها خائن عميل ؟ هل الدولة تسامح في حقها وحق الجيش والشرطة والشعب حق الشهيد وحق الكنيسة والمسجد وحق التراب كل هذا لا يملك أحد أن يسامح فيه ... لا اقبل وجود رامي جان علي ارض مصر ولا اقبل بوجوده علي شاشات وصفحات اعلامنا المصري ، اللي ساب مصر وسبها ميستحقش يرجع لحضنها ، رامي جان نموذج سيء لو فكرنا نخليه يحكي تجربته لشباب مصر. . حيعملوا زيه. . ده قدوة سيئه ، فمن باع نفسه للشيطان لا مكان له علي ارض الكنانة .

صورة

د.مجدي العفيفي يكتب... (أنا وأنت) وليس.. (أنا أم أنت)..!

24/03/2018

لابد أن نتغير.. شريطة أن نغير العبارة القاتلة التي تنفث سموم : ( أنا أم أنت) لتصبح: عبير: ( أنا وأنت)!!

صورة

ابراهيم الصياد يكتب... درس إعلامى فى الصدق والمهنية !

24/03/2018

تابعت الحوار الذى أدلى به الرئيس عبدالفتاح السيسى للمخرجة ساندرا نشأت تحت عنوان «الشعب والرئيس 2018» ولفت نظرى أمر لم أعهده منذ فترة طويلة فى الإعلام المصرى أنه حوار أكد أن التناول الإعلامى الصادق أقصر طريق لإيقاظ وعى الجمهور خاصة فيما لمسه من جوانب إنسانية فى حياة الرئيس ربما للمرة الأولى، وجاء الحوار غير مفتعل أو أشعر المشاهد أنه يحاول توجيه رسالة معدة مسبقة للمتلقى وإنساب حديث الرئيس فى سلاسة باعتبار ذلك نتيجة طبيعية لاحترافية المحاورة التى عبرت بصدق عما يجيش فى أذهان المصريين.

صورة

محمد يوسف العزيزي يكتب... الانتخابات.. الأولويات والصفعة !

20/03/2018

واحدُ - ليس مهما ذكر أسمه لأنه لا يستحق - من هؤلاء الذين جاءوا من بلاد الغرب بشعارات ثورات الربيع العِبري أملا في الحصول علي مكانة تليق بما يحصل عليه العملاء بعد أن ينتهوا من دورهم المكلفين به .. ولما فشل في الحصول علي ما يريد ولي الدُبر وعاد من حيث أتي بعد أن لمَعته فضائياتنا أثناء فترة السيولة واختلاط المفاهيم وسوء القراءة والتدبير وبيع الضمائر والأوطان كتب علي حسابه علي تويتر يقول ( لا أري الحشود أمام السفارات لانتخاب السيسي التي يتحدث عنها الإعلام .. أنا شخصيا مقاطع هذه الانتخابات لسخافة المسرحية وهزليتها ، ومع ذلك ليس لدي مشكلة في استمرار السيسي إذا استخدم الفترة القادمة للانتقال لنظام ديمقراطي رغم أن احتمالية هذه ضئيلة جدا )

صورة

د.يحيى هاشم يكتب... مصر و السودان.. رؤية الى المستقبل !

20/03/2018

مصر و السودان علاقة قوية امتد عبر الزمن من خلال شريان الحياة نهر النيل و نعرف جميعا مدى الترابط و التجانس بين مصر و شعبها و السودان و شعبها فكلاهما ابناء القارة السمراء افريقيا لذا كان استمرار علاقة مصر و السودان مرتبط ارتباطا دائما باستمرار الحياة

صورة

د.محمد السعيد إدريس يكتب... ما بعد «حافة الهاوية» في سوريا

20/03/2018

ما يحدث في سوريا الآن هو، بكل المعاني، ممارسات لسياسة "حافة الهاوية" من جانب كل الأطراف دولية كانت أم إقليمية على نحو ما يحدث بين كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وبين روسيا في ملفات عدة أبرزها اتهامات أمريكية وبريطانية وفرنسية لروسيا بالتستر على انتهاكات الجيش السوري لقرار مجلس الأمن رقم 401 الداعي إلى هدنة لوقف القتال في الغوطة الشرقية لدمشق، وتهديدات أمريكية وفرنسية وبريطانية بـ "رد حازم مشترك" إذا ما تم تأكيد قيام القوات السورية بشن هجمات كيماوية جديدة، على نحو ما جاء في الاتصال التليفوني الذي أجراه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، أو على نحو ما جاء على لسان المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن نيكي هايلي خلال جلسة عقدها المجلس لمناقشة فشل وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية لدمشق التي قالت أن الولايات المتحدة "مستعدة لو اضطرنا للتحرك العسكري مجدداً"، على نحو الاستهداف الأمريكي الناجح لقاعدة "الشعيرات العسكرية الجوية" بعد اتهامات للقوات السورية بقصف مدينة خان شيخون بأسلحة كيماوية.

صورة

د.أحمد عبدالله يكتب.. رحيل فارس

18/03/2018

قائد حقيقى ومحارب خاض غمار اصعب واشرس معارك الوطن ضد عدونا الأزلى ، معلم قدير بكلية القادة والاركان تعلم على يديه مئات من القادة العسكريين ، رئيس الاستخبارات البحرية والاستطلاع فى حروب الاستنزاف وأكتوبر العظيم . القاه منذ عدة سنوات بمنزل الحبيب اللواء محمود متولى Mahmoud Metwally وانا اتحدث عن حرب أكتوبر !!! فالقاه ينظر لى مبتسما ومهتما فاذا بي أفاجأ بأنه أحد أبطال وشهود هذه الحرب العظيمة ، لم اتمالك نفسي خجلا فيقول لى بابتسامة جادة : " كمل كمل حديثك شيق ومعلوماتك غزيرة " ياالله أنا أجلس أمام بطل حقيقى قمة فى التواضع والبساطة والسماحة ، يحمل تاريخا غنيا بالبطوله ولا يجد غضاضة فى أن يستمع لشخص مثلي