<

تافذة القراء

جمال صابر ابوالمجد يكتب.. الى متى ؟!

جمال صابر ابوالمجد يكتب.. الى متى ؟!

29/03/2017

على الدولة ان تظل قوية فى وجه المتلونين المارقين اصحاب العقول الخربة الذين يتاجرون بالشعب وخاصة الاعلام الوقح الاعلام الذى يدعى الوطنية والانتماء وهو يتاجر بعقول الشباب تحت زعم ودعاوى الحرية وهو يستنزف المليارات لبرامج ومسلسلات تسفه وتخرب العقول والافكار والاتجاهات والثقافات هناك قنوات واعلاميين يجب ان نبحث ونتحرى...

صورة

الي متي..؟؟!!!

21/07/2014

لم استطع ان اقف صامتا رغم محاولاتي المضنية بيني وبين نفسي ، لم استطيع ان اكون مشاهدا فقط لما يحدث ويدور من حولي ، سواء في غزة ارض العزة ، او في وطني الحبيب الذي فقد زهرة شبابه في عملية ارهابية وجريمة متكاملة الاركان .

صورة

طه الطحان يكتب بالمصري الفصيح .. الشقاء بالأفكار كالشقاء في الأوطان

18/07/2014

أنت تفكر إذا أنت مسلم وموحد بالله لأن الله سبحانه وتعالي أنعم علينا بنعمة التفكير و العقل والتدبر من أجل ذلك نجد التفكير ضرورة إسلامية وأعظم من قدموا للبشرية الخير هم المفكرين المسلمين و قبلهم أي قبل الإسلام كان المفكرون والمؤمنون بالله وبديانتهم وحدث الصراع والشقاء بينما هو ديني في مفهوم العصر الحديث و ما هو لا ديني ولم ينهزم أبدا الدين في مواجهة الغير متدينيين إنما انهزم المتدينيين أمام أشياء كثير

صورة

طه الطحان يكتب بالمصري الفصيح "الغربة الفكرية"

16/07/2014

انظر الي حياه الناس فأجد العجب العجاب من افكار طغت علي الساحة العالمية بصفه عامه و الساحة العربية و الاسلامية بصفه خاصة و من هذه الافكار الغريبة و العجيبة ما يسمي بالارهاب العالمي و ما يسمي بجماعات العنف و ما يسمي بحقوق الانسان و ما يسمي بالتنمية البشرية و الامراض المنتشره كالسرطان و الكبد الوبائي و غيره و اصحاب الافكار الغرباء يصرخون يقولون يتكلمون من وراء كل ذلك من وراء الارهاب العالمي من يموله من يساعده ستجد ان من يدين الارهاب العالمي و جماعات العنف هم الذين يمولونهم و العلاج كفوا ايديكم عنهم و عن تمويلهم ومساندتهم و تخلو عنهم ,لن يكون هناك ارهاب ولا عنف و لا يحزنون المشكله ان النظام العالمي الجديد الذي في طريقة الي الاحتضار هو الذي حضر جميع هذه العفاريت و ان اراد ان يعيش امنا فليصرف هؤلاء بنفس الطريقة التي احضرهم بها اما الغطاء لكل هذا من هذا النظام العالمي البائس فهو حقوق الانسان اين حقوق الانسان في العراق سوريا فلسطين بصفه عامه و غزه بصفه خاصة اليمن و ليبيا ام ان هذه الدول ليست علي الخريطه الانسانية للنظام العالمي الجديد الذي ترأسه امريكا و هل هناك حقوق انسان و اسرائيل تذبح المسلمين في غزه و داعش الامريكية الاسرائيلية تذبح المسلمين السنيين في كل مكان أي افكار و جماعات و انظمه و صفوه و نخبة ابتلينا بها يا رب بل الغربة الفكرية الحقيقية التي يعاني منها الكل هو ( تلبيس ابليس للحقائق و التاريخ بفعل فاعل و هو ميديا الاعلام و الثقافة الامبريالية الصهيونية الصليبية الماسونية الشيوعية و العجيب ان الصفوه يسوقون للغرب كل افكارهم بحجة الحرية و الدفاع عن الحرية و الديمقراطية .

صورة

فضل فتحى يكتب : صورة معبرة

15/07/2014

رحل الجميع والدميا تسأل اين صاحبها.. هكذا واصل العدو الخاشم هجماته الغادرة على الشعب الفلسطينى الشقيق فى غياب تام لمنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى الطيران والقصف الاسرائيلى لا يفرق بين طفل وشيخ وفتح وحماس نيران العدو مازالت تقتل وتحرق الاطفال والشيوخ والمواطنين العزل فى ظل غياب تام لمعظم رؤساء الدول العربية التى يجمعها عقيدة واحدة ودم واحد وعادات وتقاليد وموروثات أخرى .

صورة

" محمد مختار قنديل " يكتب .. "العراق وداعش من المصادر العلنية "

08/07/2014

- داعش اختصار الدولة الإسلامية في العراق والشام وقائدها أبو بكر البغدادي في العراق. - عددها في العراق حوالي (10) آلاف مسلحين بأسلحة ثقيلة معظمهم عراقيون. -بدأوا من شمال غرب العراق حول الموصل وان

صورة

" محمد مختار قنديل " يكتب .. " الإعدام للإرهابيين الفجر "

08/07/2014

فى تحدى واضح لوزير الداخلية الذى تفقد المنشآت والكمائن الشرطية بالجيزة يوم 2/7 نفذ الارهابيون عمليات فى إمبابة بالجيزة و كرداسة بالجيزة والعباسية والدراسة يوم 3/7. لإنهاء موضوع الارهاب تماماً يجب الحكم بالإعدام بمحكمة عسكرية وتنفيذ الحكم على كل من يزرع قنبلة وتنفجر وتقتل وتصيب مصريين أو يخرب المرافق العامة أو يقطع ا

صورة

طه الطحان يكتب بالمصري الفصيح .. يا رئيس مجلس الوزراء نظره الي البسطاء في رمضان

01/07/2014

أولا كل عام و جميع المسلمين بخير بمناسبة شهر رمضان المبارك و من هنا أقول لك يا رئيس مجلس الوزراء في رمضان شهر الإحسان والخير نظره إلى البسطاء والفقراء لعل الله يرحمنا بدعائهم، إنما تنصرون بضعفائكم و إبداء القول مهاجما و معارضا بعض الوزراء الذين لا هم لهم إلا معارضة سياسة الوزارة أولا، وإصدار قرارات ضد طبيعة الشعب المصري ومنهم وزير الثقافة الذي هاجم الأزهر الشريف، وقال أنه يعرض فيلم سيدنا نوح و لن ادخل في تفاصيل فقهية . فهل الأزهر المتخصصين هم الذين يقولون هذا حلال أو هذا حرام و ليس سيادة الوزير؟؟!!! .. نعم للإبداع أن كان هناك إبداع نعم للثقافة الراقية التي تبني ولا تهدم، لأن هذا من أبجديات الإسلام إما أن يكون مردود الثقافة اليسارية في مصر على مدار الأعوام السابقة، ما نري من فوضي في كل شي بإسم الحرية و الإبداع وأنت شخصيا، وهذا موقف يحسب لسيادتك أوقفت عرض بعض الأفلام لأنها ضد طبيعة الشعب المصري .. فهل أنت متطرف أم أن ما يصرون على التطرف و الإرهاب هم المتطرفون و الإرهابيون و بما تسمي ما يحدث في الإعلام المصري و الثقافة السائدة و السؤال الأهم في ذلك أين نصيب البسطاء والفقراء من الثقافة الإسلامية في رمضان و تعريف الناس