الصحراء البيضاء والصحراء السوداء...جمال الصحراء المصرية

26/02/2014 - 9:38:57

الدكتور على طة الدكتور على طة

الدكتور على طة

تقع الصحراء البيضاء في مصر، على بعد 45 كيلومترا (30 ميلا) إلى الشمال من واحة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد على مسافة نحو 500 كيلومترا من القاهرة و تشتهر بمناظرها الطبيعية الخلابة، ولقد تم إعلانها محمية طبيعية في عام 2002 ، سُميت بالصحراء البيضاء لانها تملك اللون الأبيض الذي يغطي معظم أرجائها، وتبلغ مساحتها الاجمالية 3010 كيلو متر مربع، وبها أيضا صخرة ضخمة طباشيرية، وتحتوي الصحراء على العديد من التشكيلات التي تكونت نتيجة للعواصف الرملية في المنطقة.
وتتناثر المناظر البيضاء الطباشيرية مع الأشكال الغريبة والجذابة من الصخور البيضاء الرائعة البارزة لأعلى م سطح الصحراء, التى تظهر بكثافة فى الإضاءة الواضحة وقت الظهر, وتلمع كالذهب فى وقت الغروب أو عندما تمتلىء السماء بالغيوم.
وقد سميت بعض التكوينات الصخرية بأسماء وصفية للمنحوتات التى سببتها رياح الصحراء القاسية والتى تتغير اشكالها كل فترة, منها الكتل والفطرى "عيش الغراب" و المخروط الأيس كريم والخيمة و غيرها الكثير.
وقد كانت الصحراء البيضاء فى وقت ماء قاع بحر, وتكونت الصخور الرسوبية بفعل الحيونات البحرية بعد جفاف ذلك البحر, بعد ذلك أصبح موطنا لقطعان من الفيلة والزراف و الغزلان وغيرها من الحيونات,
ومن المرجح أن الصحراء البيضاء كان بها نباتات خضراء كالسافانا و بحيرات مليئة بالأسماك, لقد كانت منطقة مثالية للصيد لإنسان ما قبل التاريخ.
منظر الصحراء البيضاء الذى نشهده اليوم ناتج عن إنهيار الهضبة تاركة الصخور الصلبة واقفة, أما الصخور الضعيفة تآكلت بسبب الرياح والرمال, و فى بعض الأجزاء من الأسطح الطباشيرية نجد بعض تأثير الرياح التى تظهر كأنها موجات ماء خفيفة.
أما الصحراء السوداء فتقع إلى الشمال قليلا من الصحراء البيضاء، وهى أقرب إلى الواحات البحرية من الفرافرة, وقد تكونت بفعل تآكل الجبال لتغطى سطح الصحراء بطبقة من المسحوق والصخور السوداء ولهذا سميت بالصحراء السوداء.
في نهاية الصحراء السوداء توجد التلال البركانية السوداء التى تؤرخ بتاريخ إندلاع المواد البركانية داكنة اللون التى يطلق عليها"دوليرايت" وهذا ما يرجع إليه تكوين الصخور السوداء.
وبالتسلق أعلى جبل الإنجليز حيث أعلى نقطة فى الصحراء السوداء, يمكن رؤية أجمل وأروع منظر لهذه الصحراء.