وزارة الصحة تواجه تظارهات 30 يونية باعلان الطوارئ

16/06/2013 - 11:00:35

وزارة الصحة وزارة الصحة

كتبت كريمان تقـي


وزارة الصحة قامت باعداد خطة طوارئ لمواجهة تظاهرات 30 يونيه المطالبة بإسقاط الرئيس محمد مرسي، وتضمنت الخطة فتح خط ساخن بين كافة المستشفيات وسيارات الإسعاف لضمان تقديم المساعدة حال حدوث أي اشتباكات عنيفة،ومراجعة بنوك الدم، وتجهيز المستشفيات الميدانية المتحركة لإسعاف المصابين خلال المظاهرات.

وأكد رئيس هيئة الإسعاف "دمحمد سلطان" أنه سيتم عقد اجتماع طارئ غدًا مع وزير الصحة الدكتور "محمد مصطفى حامد "بشأن تحديد عدد المستشفيات التي ستكون جاهزة لاستقبال حالات الإصابة حال وقوع أي اشتباكات بجانب تجهيز سيارات إسعاف خاصة للانطلاق فورًا إلى مكان الاشتباكات.

وأوضح "سلطان "أن الاجتماع ستحضره كافة الهيئات الخدمية الطبية، مؤكدًا أن الوزارة تعكف الآن على تجهيز كافة بنوك الدم والاطمئنان على كافة التجهيزات الطبية، مطالبًا كافة القوى الثورية والسياسية باتباع السلمية تجنبًا لحدوث أعمال عنف، في اشارة إلى أن مصر تمر بمرحلة تحتاج إلى التروي حتى تمر الأزمة بسلام وأمن.

واضاف عضو جمعية أطباء التحرير "د أحمد فاروق"، عن تجهيز الجمعية لثلاث فرق متحركة لإسعاف المصابين مستعدة للانتقال فور وقوع أي اشتباكات، حيث يصل عدد أعضاء كل فرقة من 12 إلى 15 فردًا ما بين أطباء ومسعفين ومسجلين بيانات، بالاضافة الي تنسيقهم بالتعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية والمستشفيات الخاصة في كافة المجالات ؛ وتنسيقهم مع أعضاء حملة "تمرد" لوضع خريطة لأهم الأماكن التي قد تحتاج لمستشفيات ميدانية .

بالاضافة الي أن لديهم عدد من الأجهزة والآلات الطبية التي يستخدمونها خلال الأحداث المختلفة منذ اندلاع الثورة إلا أنه لا يزال لديهم نقص في بعض الأدوية والإسعافات والتي ينتظرون تبرعات المواطنين لتوفيرها .

كما أكد الدكتور أحمد لطفي، مقرر لجنة الإعلام بنقابة الأطباء، أن النقابة قامت بالتواصل مع وزارة الصحة بشأن الاتفاق على استعدادات يوم 30 يونيه.
مؤكدًا أن رئيس النقابة والأمين المساعد قاموا بالتنسيق مع الوزارة لتوفير بعض المستشفيات الميدانية حال وجود نقص، مشيرًا إلى أن لديهم ما يكفي من الأدوية والأجهزة الطبية والتي ستجعلها مستعدة لاتخاذ اللازم في أي وقت.