رئيس لجنة التحقيق الدولية يعرب عن القلق إزاء احتمال دخول مزيد من الأسلحة إلى سوريا

22/06/2013 - 9:10:05

ارشيفية ارشيفية

متابعة - على شاكر

ذكرت مصادر صحفية بوكالة أنباء الأمم المتحدة أن   باولو سيرجيو بينيرو رئيس اللجنة الدولية المستقلة المعنية بالتحقيق في الانتهاكات في سوريا أعرب عن القلق من احتمال وقوع جرائم حرب في البلاد مع دخول مزيد من الأسلحة إليها.
وأضاف في حوار مع إذاعة الأمم المتحدة:نشعر بالقلق من أن تستخدم الأسلحة التي ستدخل سوريا في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وجرائم حرب، وعلى الدول أن تأخذ في اعتبارها أنها تتحمل المسئولية أيضا إذا استخدمت الأسلحة التي تقدمها في هذه الجرائم."
وبعد اجتماع لجنة التحقيق مع أعضاء مجلس الأمن الدولي أعرب بينيرو عن الأمل في أن يسهم المجلس في إنجاح مؤتمر جنيف المقرر في وقت لاحق لمحاولة التوصل إلى حل للصراع
"
لا يوجد حل عسكري، من الوهم التصور بأن الوضع يمكن أن ينتهي بانتصار المتمردين أو الحكومة. ما نشهده هو تدمير سوريا والتعايش السلمي. وما أكدنا عليه خلال نقاشنا مع المجلس هو أن الحل الوحيد هو السياسي التفاوضي. أولا يجب وقف العنف، وبعد وقف إطلاق النار ستكون كل الإجابات سهلة."