الفلسطينيون يزدادون فقراً

29/09/2015 - 8:13:48

ارشيفية ارشيفية

أحوال مصر


ذكر تقرير صادر عن البنك الدولي، الثلاثاء، أن الفلسطينيين يزدادون فقرا للعام الثالث على التوالي بسبب القيود الإسرائيلية، وتعليق تحويل الإيرادات للسلطة الفلسطينية والحرب على غزة وانخفاض المساعدات الدولية.

وأوضح التقرير أن نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي آخذٌ في الانكماش منذ 2013، بسبب ضعف الاقتصاد، مشيرا إلى مستويات البطالة مازالت مرتفعة، لاسيما في أوساط الشّباب في قطاع غزة، حيث تتجاوز نسبة البطالة 60 %، وتعيش نسبة 25 % من الفلسطينيين في الوقت الراهن في ظروف من الفقر.

وقال المدير القطري لمكتب البنك الدولي في الضفة الغربية وقطاع غزة، ستين لاو يورغنسن: "ان استمرار الوضع الراهن يزيد من حالة القلق وعدم اليقين ويلقي بظلاله على قدرة الفلسطينيين في تصور مستقبل أكثر اشراقا. ويمكن أن تعمل تدابير التنمية الاقتصادية على بناء الثقة في اتجاه تهيئة مناخ دبلوماسي يحتاجه كلا الطرفين بشدة. "
ويبين التّقرير حالة الرّكود التي تعيشها عملية إعادة إعمار قطاع غزة، فقد تعهّد المانحون في مؤتمر القاهرة بتقديم مبلغ مقداره (3.5) مليار دولار أمريكي، ولكنْ لم يُصرَف منه سوى نسبة 35 %، أي ما قيمته 881 مليون .

وتابع:" لم يدخل إلى قطاع غزة منذ الحرب في صيف عام 2014 سوى (1.6) طن من مواد البناء ا اللازمة لإعادة الإعمار، أي نسبة 6.7 % من إجمالي حجم هذه المواد. وسوف يستغرقُ إنجازُ أعمال إعادة الإعمار الضخمة، وتلبية حاجاتها الهائلة من الإصلاحات سنوات عديدة، إذا ما استمر سريان فرض القيود على المستوردات من مواد البناء".