بالفيديو| محمود متولي: الرئيس السيسي وضع البعد البحري في مكانه الصحيح في السياسة المصرية

09/01/2017 - 2:06:29

اللواء أح بحري محمود متولي, مؤسس الصالون البحري المصري اللواء أح بحري محمود متولي, مؤسس الصالون البحري المصري

سيد زهيري

أكد الخبير العسكري والاستراتيجي اللواء أح بحري محمود متولي, مؤسس الصالون البحري المصري, أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وضع البعد البحري في مكانه الصحيح في السياسة المصرية, بتبنيه مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس’ والذي يعد من أهم المشروعات القوميةويخدم العالم كله , مشيرا الي أن هذا المشروع هو بمثابة نقلة نوعية حيث أنه كان لابد من شق قناة جديدة تدعم قوة المنطقة الصناعية بقناة السويس التي سوف تكون مصدر جذب حقيقي للاستثمار, وستساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد القومي,

لآول مرة.. مصر تقوم بتصنيع سفن حربية ومدنية

وأشار متولي, خلال لقاءه مع الاعلامية منة الشرقاوي ببرنامج "مباشر من مصر" علي الفضائية المصرية, الي أنه لآول مرة تقوم مصر بتصنيع سفن بحرية منذ عهد الخديوي اسماعيل, حيث قام الرئيس السيسي بافتتاح المشروع الضخم في ترسانة الاسكندرية, لتصنيع الفرقاطات العملاقة "جونت" التي تعد من أحدث الفرقاطات, لافتا الي أن المشير طنطاوي كان قد قام بشراء ترسانة الاسكندرية لتكون مصرية خالصة, كما قام بشراء الشركة المصرية لبناء السفن, والتي قامت بتصنيع اللنشات التي تؤمن المياة الاقليمية المصرية.

مصر تمتلك 13,5 مليون فدان مسطحات مائية مقابل 6,5 مليون فدان زراعية

واضاف متولي أن قوة مصر البحرية تأتي أيضا لآنها تمتلك 13,5 مليون فدان مسطحات مائية بالبحرين المتوسط والآحمر, مقابل 6,5 مليون فدان أراضي زراعية تم التعدي علي معظمها, اضافة الي منطقة اقتصادية عملاقة نملك حق استخدامها,كما أن العمل جاري الآن لتطوير جميع موانئ مصر البحرية والنهرية بما يساهم في زيادة عائدتها الاقتصادية.

مصر في حاجة الي وزارة للنقل البحري

وأكد متولي, أن مصر في حاجة ملحة الي انشاء وزارة للنقل البحري لما يمثله هذا القطاع من أهمية كبيرة اقتصاديا ولوجستيا علي الآمن القومي المصري, مشيرا الي أن هذا مطلب حيوي يمكن تحقيقه من خلال دمج بعض الوزارات, مشددا علي أن هذه الوزارة ضرورة حتمية لدعم انطلاقة حقيقية لهذا القطاع الذي يمكن أن يساهم في نهضة الدولة المصرية اقتصاديا ولوجستيا.

مصر الآن لديها أسطولين بحريين شمالي وجنوبي

وأشاد متولي بافتتاح الرئيس السيسي, خلال الآيام الماضية للاسطولي البحري الجنوبي, الآمر الذي يدعم قوة مصر البحرية عسكريا, بعد أن امتلكت مصر اسطولين بحريين شمالي وجنوبي, لافنا الي أن مصر باتت من أقوي الدول عسكريا بعد الطفرة الهائلة في التسليح من خلال الميسترال والغواصات الآلمانية التي تعد من أحدث الغواصات في العالم, اضافة الي اللنشات الآمريكية والروسية.

الصالون البحري هدفه نشر الثقافة البحرية ودعم قوة مصر في البحر

ولفت اللواء محمود متولي, مؤسس الصالون البحري المصري, الي أن أعضاء الصالون هم نخبة من المثقفين والمهتمين بالشأن الوطني, حيث يهدف الصالون الي نشر الثقافة البحرية ودعم قوة مصر في البحر, فقد بدأت قوة مصر ونهضتها البحرية منذ قدماء المصريين برحلة حتشبسوت لبلاد "بونت:, والفرعون خاو الذي ارتحل حول أفريقيا, الي جانب الاثار المصرية في المكسيك, بما يؤكد علي انتقال الثقافة والحضارة من خلال البحر.

وأضاف متولي, أن محمد علي حين أراد بناء مصر, دشن الاسطول البحري الحربي والاسطول والتجاري, ولكن القوي الكبري تحالفت ضده وأغلقوا ترسانات السفن وقاموا بتحجيمه واجهاض مشروعه, ثم جاء الخديوي اسماعيل ليعيد بعث مصر مرة أخري, وكان مشروعه العملاق شق قناة السويس, وأنشأ الاسطول الحربي والاسطول التجاري, وتم ذلك من خلال اكتتاب المصريين بمساهمتهم معه في هذا المشروع, حيث تم من خلال هذا الاكتتاب انشاء شركة عالمية لها 42 مكتب حول العالم يديرها مصريين, كما أن السفن قادها ربابنة مصريين وبحاري مصريين, وحين جاء الاحتلال الانجليزي وعزل الخديوي اسماعيل, قاموا باغلاق ترسانات بناء واصلاح السفن وتخريب الاسطول الحربي, لآنهم يعلمون أن مصر كلما امتد نفوزها خارج حدودها الجغرافية كلما قوت.. وكلما انكمشت داخل حدودها كلما وهنت وضعفت.

وشدد متولي علي أن عناصر قوة مصر البحرية تكمن في الثروات المرتبطة بالبحر"البترول - الغاز - الثروات المعدنية - الثروة السمكية" الي جانب كل ما يساهم في استخراج هذه الثروات بواسطة الاسطول التجاري واسطول الصيد والمنصات العائمة...الخ, وأهم عنصر هو القوات المسلحة التي تحمي وتساهم في تأمين هذه المنظومة.