منتجو الاذاعة والتلفزيون يعلنون تضامنهم مع قرارات "السيسي"

11/04/2017 - 9:35:56

لوجو الشعبة لوجو الشعبة

كتب – محمد بدر :

اعلنت شعبة منتجي الإذاعه والتليفزيون والمسرح والسينما تضامنها الكامل مع قرارات السيد عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية بإعلان حالة الطوارئ في مصر ثلاث شهور ردا علي تفجيرات كنسيتي مارجرجس بمدينة طنطا ومارمرقس بالإسكندرية صباح الأحد ٩ابريل  بعمليات انتحاريه خسيسه  ، اثناء إحتفال الأخوة الأقباط بيوم أحد السعف الذي يُمثل مناسبة دينية عزيزة على كل المصريين بما تحمله من معان وقيم تحث على المحبة والسلام. 
كما ترحب الشعبة برئاسة دكتور ابراهيم ابو ذكري  أيضا بقرار القياده السياسية في تشكيل  ”مجلس اعلي للدفاع الوطني  لمواجهه الإرهاب والتطرف في مصر بعد إتخاذ الإجراءات القانونية والدستورية اللازمة  منحه كل الصلاحيات التي يمكن بموجبها مواجهة الإرهاب على مختلف الأصعدة”.
وتضم الشعبة رئيسا ومجلس صوتها الي صوت الرئيس  بضرورة  تعديل  الإعلام  طريقه تناوله الخطاب الاعلامي لمثل هذه الحوادث الإرهابية وضروره ايضا تفعيل الخطاب الديني وأن يقوم مجلس النواب بإصدار قانون وتشريعات تعمل على التصدي للإرهاب ،وتطالب الشعبه  وزير الداخلية بضروره تنفيذ قرار الرئيس بسرعه تتبع الجناه وضبطهم وتكثيف حمايه المنشأت الحيويه الهامه.
وتعلن الشعبة رفضها وإدانتها لهذا العمل الإرهابي الذي جاء في أعقاب الزياره الناجحه بكل المقاييس للرئيس السيسي للولايات المتحدة الأمريكية وإعلان الخارجيه الأمريكية في بيان لها دعمها الكامل لمصر وطنا وشعبا ودعوه المواطنين الأمريكان لزيارتها لما تحظي به من إستقرار امني 
حيث يأتي التفجيران ، قبل نحو أسبوعين من زيارة بابا الفاتيكان فرانسيس لمصر، يومي 28 و29 أبريل الجاري، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 2000؛ حيث أجرى آنذاك البابا يوحنا بولس الثاني زيارة إلى القاهرة.
وهو ما يؤكد ان هناك مؤامره باتت واضحه تتربص بمصر من دول دعمت الإرهاب لضرب الوطن الغالي في مقتل ومحاصرته إقتصاديا وأثاره الفتن وشق الصف المصري واشاعه ان مصر غير امنه .
واذ تؤكد الشعبه أن كل من دعم وساند هذا الإرهاب الأسود في محاوله يائسه وبائسه لهدم مصر  لن يفلتوا من العقاب وسوف يتم  الرد علي افعالهم الغواغئيه، ونطالب  الوطن العربي الي التكاتف بحق وإتحاد حقيقي لمواجهه هذا الارهاب الذي لا وطن او دين و يستهدف الوطن بأقباطه ومسلميه،ولن ينال أبداً من عزيمة المصريين وارادتهم الحقيقية في مواجهة قوى الشر، بل سيزيدهم اصراراً على تخطّي المحن والمضي قدماً في مسيرتهم لتحقيق الأمن والإستقرار والتنمية الشاملة ونؤكد انه لن ينال من مصر .
اللهم انصر مصر علي هذا الارهاب المنظم والممول .