د.مازن سلمان يكتب... الغذاء------ وقاية وعلاج للسرطان!

09/08/2017 - 10:35:04

د.مازن سلمان حمود د.مازن سلمان حمود

بقلم... د.مازن سلمان حمود - ماجستير تغذية علاجية – جامعة لندن



بعد سنوات طويلة من اعتقادنا بأن العلاج الكيماوي هو الحل الوحيد لوقف واستئصال السرطان جاءت صرخة جديدة من مستشفى جون هوبكنز الأمريكي لتخبرنا بأن هناك طريقة بديلة لعلاج السرطان ولكن بالغذاء




حقائق علمية عن السرطان




1- كل شخص يحمل خلايا سرطانية في جسمه، ولكن هذه الخلايا لا تظهر في الفحوص الاعتيادية إلا بعد أن تتضاعف إلى مليارات الخلايا .




2- تتواجد خلايا السرطان بين 6 وأكثر من 10 مرات عند كل شخص خلال حياته .




3- عند وجود جهاز مناعة جيد وقوي لدى الشخص يقوم بتحطيم خلايا السرطان ويمنع الخلايا السرطانية من التكاثر لتكوين ورم سرطاني .




4- عند وجود هذا الورم السرطاني فإن ذلك يدل على أن الشخص المصاب لديه نقص في التغذية، وهذا النقص يكون سببه إما جيني أو بيئي أو عوامل غذائية خلال مسيرة حياته .




5- للتغلب على النقص الغذائي نقوم بتغيير العادات الغذائية وإعطاء تغذية إضافية مما يؤدي بالضرورة إلى تقوية جهاز المناعة للجسم .




6- العلاج الكيماوي للسرطان يتدخل في توقف النمو السريع لخلايا السرطان، كما يحطم النمو السريع للخلايا السليمة داخل نخاع العظم والجهاز الهضمي . . إلخ مما يتسبب في تحطم أعضاء الجسم مثل الكبد والكلى والقلب والرئة . . إلخ .




7- طريقة العلاج بالإشعاع تحطم الخلايا السرطانية كما أنها تحرق وتحطم الخلايا السليمة والأنسجة وأعضاء الجسم .




8- العلاج الأولي بالأدوية الكيماوية والإشعاع يؤدي إلى تقليص حجم الورم السرطاني، أما الاستمرار في استعمال العلاج الكيماوي والإشعاع لفترة طويلة فقد لا يؤدي بالضرورة إلى الاستمرار بتحطم الخلايا السرطانية .




9- عند حصول الجسم على الحدود العليا من التسمم الناتج عن استعمال العلاج الكيماوي والإشعاع يكون جهاز المناعة للجسم خاملاً أو محطماً مما يعرض الشخص إلى أنواع عديدة من الالتهابات والمضاعفات .




10- العلاج الكيماوي والإشعاع يؤديان إلى أن تكون الخلايا السرطانية قوية ومقاومة للعلاج ومن الصعب تحطمها .




11- الجراحة قد تؤدي إلى انتشار الخلايا السرطانية إلى أماكن أخرى في الجسم مثل الكبد والرئة والعمود الفقري . . إلخ .




12- الطريقة الفعالة لمحاربة السرطان هي عن طريق عدم تغذية الخلايا السرطانية بالغذاء الذي تحتاجه إلى نموها




الغذاء الذي تحتاجه الخلايا السرطانية لنموها




السكر




السكر هو غذاء للسرطان وعند القيام بعدم تناول السكر يمنع حصول الخلايا السرطانية على طعامها الرئيسي .




والسكر البديل مثل حبوب السكرين وغيرها من المواد المستعملة كتحلية بدل السكر تصنع من مادة اسبارتام (Asportame) وهي مؤذية ومضرة للجسم عند استعمالها لفترة طويلة وكمية كبيرة .




والتحلية البديلة للسكر هي استعمال المواد الطبيعية مثل العسل والدبس بكمية قليلة .




أما ملح الطعام فيحتوي على مواد مضافة لتلوينه باللون الأبيض وهو مضر ويمكن تعويضه بملح البحر




الحليب




الحليب يجعل الجسم يولد مواد مخاطية وخصوصاً داخل الجهاز الهضمي .




ولأن الخلايا السرطانية تتغذى من المواد المخاطية، فإن عدم تناول الحليب، وتعويضه بحليب الصويا غير المحلى يؤدي إلى تجويع الخلايا السرطانية




اللحوم




الخلايا السرطانية تعيش في وسط حامضي، والغذاء المعتمد على اللحوم هو غذاء يؤدي إلى وسط حامضي، ومن المفضل تناول السمك وقليل من الدجاج بدلاً من اللحوم




واللحوم تحتوي على مضادات حيوية وهرمونات وطفيليات، وهذه المواد مضرة للأشخاص المصابين بالسرطان




الخضراوات




:إن غذاء يحتوي على 80% خضراوات طازجة وعصير طازج وحبوب كاملة وبذور ومكسرات وقليل من الفواكه، يجعل الجسم في وسط قاعدي .




و20% من بقية الغذاء المتناول يكون من الغذاء المطبوخ من الخضراوات والبقليات مثل الفاصوليا والبازلاء . . إلخ .




ويمنح عصير الخضراوات الطازج الجسم أنزيمات حية سهلة الامتصاص وتصل الى مستوى الخلايا خلال 15 دقيقة من تناولها مؤدية إلى تغذية وتسريع نمو الخلايا السليمة للجسم .




وللحصول على الأنزيمات الحية لبناء الخلايا السليمة حاول أن تتناول عصير الخضراوات الطازج وكذلك تناول خضراوات طازجة 2-3 مرات يومياً (الأنزيمات تتحطم في درجة حرارة 40 درجة مئوية أو 104 درجات فهرنهايت) .




المشروبات




امتنع عن تناول القهوة والشاي والشوكولاته التي تحتوي على الكافيين .




والشاي الأخضر هو البديل الجيد، وهو يحتوي على خاصية محاربة خلايا السرطان.




الماء




الماء ضروري للحياة ومن المفضل تناول كثير من الماء المعقم أو المرشح لتفادي السموم والمعادن الثقيلة في الماء الاعتيادي (ماء الأنابيب المزود للبيوت والشقق) الماء المقطر حامضي تجنب استعماله




13- البروتين الحيواني (اللحوم) صعب الهضم ويحتاج الى انزيمات هضمية بكمية كبيرة مما يؤدي إلى بقاء اللحوم داخل الأمعاء إلى أن تتفسخ مؤدية إلى تكوين سموم تؤدي إلى تكون خلايا السرطان .




14- جدار الخلايا السرطانية يحتوي على غطاء سميك من البروتين وعند الامتناع أو التقليل من تناول اللحوم نحفز أنزيمات كثيرة لمهاجمة جدار الخلايا السرطانية مما يجعل الجسم قادراً على تحطيم الخلايا السرطانية .




15- بعض المواد المساعدة تؤدي عند تناولها إلى زيادة قوة جهاز المناعة للجسم مثل:




- الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والأحماض الدهنية الحرة (التي تحتوي على أوميجا-3 (Omega3) وأوميجا-6 (Omega6) .




* الحبوب الكاملة والأغذية ذات الألياف التي تحتوي على مادة IP6 أو حامض الفايتك وهو الحامض المتوفر في الحبوب، وهو محارب جيد للسرطان وكذلك واق ومعالج للأمراض القلبية وحصاة الكلى وأمراض الكبد .




والشاي النباتي الذي يحتوي على Flor-ssense وEssiac وهو معالج جيد للسرطان، كما يستعمل لمرض السكري ونقص المناعة (AID) وأمراض الجهاز الهضمي . وهاتان المادتان تباعان الآن على شكل مقوي للصحة .




* فيتامين E يؤدي إلى برمجة قتل الخلايا السرطانية وتحفيز الجسم لتحطيم الخلايا غير المرغوب فيها مثل الخلايا السرطانية .




16- السرطان هو مرض العقل والجسم والروح، والحالة النفسية والروحية الفعالة والإيجابية تساعد الشخص على محاربة السرطان وهزيمته بإذن الله .




أما الغضب وعدم التسامح والشعور بالمرارة فإنه يضع الشخص في جو التوتر النفسي والعصبي والبيئة الحامضية المحفزة للخلايا السرطانية .




فلذلك حاول أن تكون محباً وفاعلاً للخير ومسامحاً، وتعلم أن تكون هادئاً وتمتع بحياتك




17- الخلايا السرطانية لا تستطيع أن تعيش في بيئة مشبعة بالأوكسجين، ولذلك فإن التمارين الرياضية اليومية والتنفس العميق يساعدان على دخول كثير من الأوكسجين إلى داخل الخلايا للجسم .




فالعلاج بالأوكسجين هو طريق آخر مستخدم لتحطيم الخلايا السرطانية . . والله الشافي