وزير الدفاع يشهد المشروع التكتيكى «مجد 27» بالجيش الثانى الميدانى

02/01/2018 - 5:54:45

وزير الدفاع يشهد المشروع التكتيكى «مجد 27» وزير الدفاع يشهد المشروع التكتيكى «مجد 27»



شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المشروع التكتيكى بجنود مع الرماية بالذخيرة الحية " مجد 27 " الذى تنفذه عناصر من وحدات المدفعية بالجيش الثانى الميدانى ، والذى يأتى فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.




شملت المرحلة الرئيسية للمشروع تنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة ومعاونة أعمال قتال القوات لصد الهجمات المضادة للعدو وتدميره وعرقلة تقدمه والإشتراك فى تأمين دفع الأنساق التالية لتحقيق باقى مهام ودفع المفارز المتقدمة لتأمين خط حيوى بالتعاون مع عناصر الإبرار الجوى الصديقة.




شارك فى تنفيذ المشروع عناصر من مدفعية الرمى المباشر وغير المباشر ، بإعتبارها قوة النيران الرئيسية فى معركة الأسلحة المشتركة الحديثة ، وإستخدام أحدث وسائل إستطلاع المدفعية ونظم تحضيرات إدارة النيران ضد الأهداف المعادية وسرعة تحديد أماكنها وتدميرها بإستخدام المدفعية الصاروخية والمدفعية ذاتية الحركة ذات القوة النيرانية والتدميرية العالية والقدرة على التعامل مع الأهداف المعادية فى العمق.




وقد أظهر المشروع المستوى الراقى الذى وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وإستخدام أحدث نظم التحكم والتوجيه لمختلف الأسلحة والمعدات ، والسرعة فى إكتشاف وتحديد الأهداف الميدانية والتعامل معها ، مع إدارة وتقيم وتحليل نتائج الرمى بإستخدام أحدث وسائل القيادة والسيطرة الآلية لعناصر المدفعية.




وناقش القائد العام عدداً من القادة والضباط المشاركين بالمشروع فى إسلوب تنفيذهم للمهام والواجبات المكلفين بها ، وإستمع لأسئلة وإستفسارت دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططى ومنفذى المناورة لصقل مهارة الدارسين ونقل خبرات التدريب وتعميق الدروس المستفادة منه.




وفى نهاية المشروع أكد القائد العام أن القوات المسلحة لن تسمح بالمساس بأمن مصر وإستقرارها ووحدة شعبها مشيداً بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للمشروع وما حققته من مستوى راقى فى إعداد وتدريب الفرد المقاتل والحفاظ على أعلى معدلات الكفاءة القتالية لكافة الأسلحة والمعدات.




حضر المرحلة عدد من قادة القوات المسلحة وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية.