الحوار الكامل للمهندس رامى نجيب الامين العام لمؤسسة بكرة لينا

27/04/2018 - 2:46:58

المهندس رامى نجيب الامين العام لمؤسسة بكرة لينا المهندس رامى نجيب الامين العام لمؤسسة بكرة لينا

امنية قاسم


مؤسسة بكرة لينا هى مؤسسة جديدة العهد اثبتت وجودها فى المجتمع المصرى فى فترة كثيرة ، لذلك كان يجب علينا التعرف عليها اكثر ، لذلك  التقينا بالمهندس الشاب  رامى نجيب الأمين العام لمؤسسة بكرة لينا ، و الذى تحدث معانا عن مؤسسة، و اهدافها و كل ما يخص المؤسسة من قبل انشائها و حتى اللحظة الحالية.


و بدأنا الحوار بسؤال شخصى ، من هو رامى نجيب؟


رامى نجيب الامين العام لمؤسسة بكرة لينا ، مهندس معمارى ، امتلك شركة مقاولات ، اهتم بالعمل العام ، و خدمة الوطن 


من اين اتت فكرة مؤسسة بكرة لينا؟


هى فكرة مشتركة مع عدد من الاصدقاء ، بدأت بعد ثورة 30 يونيو ، قررنا اننا نجتمع  على فكرة حتى لا نترك بلدنا مرة اخرى كشباب، حيث يجب ان يكون لنا دور ايجابى فى المجتمع خصوصا بعد ما مررنا به بعد ثوره 25 يناير ، فقررنا بدلا من ان نضيع وقتنا على القهاوى بدون هدف ، اننا نجتمع لنستفيد بذلك الوقت لفايدة بلدنا.


بدأت الفكرة بأنشاء كيان " تحالف شباب 30 يونيو " حيث كانت مجموعة من المبادرات ، منها مبادرة شباب ضد الغلاء ، حيث ان وقتها اشتغلنا فعلا على الارض ، على عكس اى كيان اخر ، يقوم بالتدشين  و الاعلان ، و بعد ذلك الشغل على ارض الواقع، نحن كشباب فكرنا فى العكس ، الشغل على الارض  قبل التدشين ، و كانت اول مبادرة فى عام 2014 بعنوان شغل نفسك ضد الغلاء، و تم استثمار الفكرة فى اكتر من كيان رسمى بعد ذلك ، و استمرت بعد ذلك بمسميات اخرى، تهدف لخدمة المواطنين فى النهاية.


كيف تحولت من  تحالف شباب 30 يونيو الى بكرة لينا؟


30 يونيو بدأت فى الانتشار على مستوى المحافظات بتشكيلات كبيرة ، و لكن ظل الاسم محسوب فقط  لثورة 30 يونيو ، و لاننا نستهدف كل الجمهورية و كل المصريين على حدا سواء  ، قررنا اختيار اسم يعبر عن الامل و عن مصر كلها، فكان اختيار اسم بكره لينا ، هو الاقرب للهدف المطلوب ، هو ان بكرة لكل المصريين و للشباب.


متى تم اعلان بكرة لينا رسميا؟


تم تدشين بكرة لينا فى 23 اكتوبر 2017، بعدها مباشرة استكلمنا فى المبادرات باسم بكرة لينا ، و حاليا لم نتوقف فقط على المبادرات ،و لكن اصبح لدينا رؤية شامله لمجالات كثيرة.


ما هى المحاور الاساسية التى تعمل عليها المؤسسة؟


لدينا عدة محاور اساسية بنعمل عليها فلدينا  لجان متخصصة موجوده فى التعليم و الصحة ، و التجارة و الصناعة ،حتى نقوم بعمل رؤية  مستقبلية لكل مجال و يتم رفعها للمسؤولين ، للمساهمة فى حل المشكلات الموجوده ، و تطوير الموجود، و ذلك هو دورنا الوطنى تجاه المجتمع و تجاه الدولة، فلدينا فى المؤسسة عدد من الكوادر المتخصصة ، نسعى للاستفاده من وجودها لخدمة المجتمع.


لدينا محور التدريب و التثقيف ، و الئى نعتبره  من اهم المحاور ، حيث لدينا اقتناع كامل ان كل انسان يملك مقومات عديدة ، لو تم تدريبه و تثقيفه بشكل صحيح و سليم ، من الممكن تغيير فكره و تغيير اتجاه حياته ، و كل انسان لدية تطلعات مجتماعية او سياسية ، يحتاج للمعرفة و التدريب ، حتى يصبح متمكن فيما يطمح ، نسعى ان يحقق الشاب ذاته ، فالشاب بدون تحقيق ذاته يصبح بلا قيمة.


لدينا القسم الاعلامى ، حيث نؤمن بان يكون هناك رؤية اعلامية شاملة، فمع احترامى لكل الاعلامين الموجودين على الساحة حاليا، و لكن المواطن البسيط "تعب من كثرة الكلام" ، فيجب ان يأخذ الشباب حقه و ينفذ رؤيته ، فتوصيل المعلومة بطريقة بسيطه احسن كثير من الالغاز و تعقيد المعلومات، رؤية شبابنا فى الاعلام هى التطوير و التبسيط ، و اساس عملهم هو النزول للشارع ، و التعامل مع المواطنين ، فهم معروفيين فى الشارع ، و احتكوا  بمشكلات المجتمع و تفاعلوا معها.


ما هو الشكل التنظيمى داخل المؤسسة ، و ما الهدف منه؟


الشكل التنظيمى الخاص بالمؤسسة ، يهدف خدمة  المجتمع بشكل كبير ، فكل شخص فى قريته او الحى اللذى يسكن فيه ، هو اكثر معرفه بمشكلات المكان المحيط به، و بالتالى هو ادرى بالمشكلة ، و كيفية حلها ، و متطلبات المجتمع من حوله، ففى حوارنا مع التنفيذين لا نقوم بتصدير المشكلة فقط ، و لكن معها الحل المناسب لها،  وبالتالى المركزية فى القاهرة لن تشعر بالمشكلة و حلها ، دون ان يكون هناك عضو من بكرة لينا يلمس المشكلة و يبحث فيها ، و يضع لها الرؤية الشاملة لحلها ، و ايضا العضو فى المركز او القريه يعلم اكثر عن موارد المنطقة و كيفية الاستفادة منها فى عمل المشروعات و المباردرات الخاصة بالمؤسسة.


بكرة لينا بتخدم كام محافظة على مستوى الجمهورية؟


تشكيلاتنا موجوده فى 26 محافظة ، المحافظة الوحيدة  التى تم تجميد النشاط بها هى شمال سيناء بسبب الوضع الامني، حتى الان لدينا تشكيلات فى المحافظات و القرى المراكز ، و نسعى حاليا لعمل تشكيلات فى النجوع و العزب.


هل تتوفر مقرات للمؤسسة فى كل المحافظات؟


لدينا 11 مقر حتى الان، المقر الاساسى فى  جاردن سيتى فى القاهرة ،و مقرين فى محافظة القليوبية ،و بورسعيد على القنال موقع متميز ،و الغربية، و اسكندرية،و الفيوم، و الاسماعيلية،و الشرقية .


لماذا لا توجود مقرات فى جميع المحافظات؟


الحقيقة نحن  مجموعة من الشباب، لا نملك موارد مالية كبيرة ، ليتم صرفها على عدد كبير من المقرات ،و لو توفر لدينا مصدر مالى حاليا ، سوف يتم توجيه الى تنفيذ المشروعات ، حتى يتم تطوير الموارد و زيادتها ، لنتمكن من فتح المقرات فى جميع المحافظات و القرى و النجوع ، فنحن لا نعتمد على تبرعات  ، من يريد ان يتبرع فاليتبرع ، و لكن لن نعتمد عليها ، لكن نعتمد على ناتج  مشروعاتنا، فهى الاساس فى مصدر التمويل و الدعم المادى لاى انشطة مستقبلية فى المؤسسة.


كمؤسسة وليدة هل واجهتم اى مشكلات او معوقات فى الفترة السابقة؟


واجهنا المعوقات الروتينية الطبيعة الموجوده فى المجتمع ،  البيروقراطية  الحكومية  العادية، و لكن بنحاول نجد آليات محترمة لتخطيها ، فنحن مثل اى كيان فى مصر يواجه معوقات ، و يتغلب عليها. ولا نقف و نعطل انفسنا ، و لكن نبحث فى حلها و العمل على تنفيذ انشطتنا تحت اى وضع، و طبيعى تختلف كل محافظة عن الاخرى ، هناك محافظات اجهزتها التنفيذية متعاونة ، و هناك محافظات لا تتوفر فيها تلك الميزة.


كيف يتم ادراة العمل بالمحافظات داخل المؤسسة؟


طبعا لادارة هذا الكم من المحافظات كان يجب  تقسيم الجمهورية الى 6 قطاعات ، قطاع القاهرة الكبرى يتبع مباشرة منسق التنظيم  ( القاهرة و الجيزة و القليوبية) ، قطاع شرق الدلتا ( دقهلية و غربية و دمياط و كفر الشيخ) قطاع غرب الدلتا ( اسكندرية و مطروح  و البحيرة) قطاع مدن القناة و سيناء ( بورسعيد و اسماعيلية و السويس و الشرقية ،وشمال و جنوب سيناء)قطاع شمال الصعيد ( الفيوم و المنيا و بنى سويف) و قطاع وسط و جنوب الصعيد ( اسيوط ، البحر الاحمر، الاقصر و اسوان ، قنا ، سوهاج) و لكل قطاع منسق مسؤول عنه.


ما هى الانشطة التى تمت فى الفترة الماضية داخل المؤسسة؟


قومنا بعمل ثلاث مبادرات اساسية و مستمرة و هى ( شباب ضد الغلاء ، و الصحة ، و التعليم) و هى المباردات التى تهم المواطن بطريقة مستمرة ، فالطعام مهم للمواطن الغنى و الفقير ، و التعليم قمنا بعمل مجموعات تقويه  اثناء امتحانات نصف العام الماضى ، و استهدفنا 25 الف طالب على مستوى الجمهورية ، بالتالى يعتبر استهدفنا خدمة 100 الف اسرة على الاقل ، فى مجال الصحة قمنا بعمل حوالى 35 الف  كشف ضمن القوافل الطبية التى قمنا بها على مستوى الجمهورية ،  مع توفير العلاج المجانى ،و اجراء بعض العمليات للمحتاجين ،  بجانب التحاليل و الاشعة باسعار مخفضة ،اما مبادرة ضد الغلاء فقمنا بعمل 680 منفذ بيع، منها الثابت و المتحرك على مستوى المحافظات ، حيث بدأنا بعمل الشوادر الكبيرة ، و الان  نعتمد على العربيات المتنقلة لسهولة التحرك و النقل.


ما هى المشروعات المستقبلية المقرر تنفيذها داخل مؤسسة بكرة لينا؟


ان شاء الله مع نهاية شهر ابريل الحالى  بصدد تنفيذ مشروع تعبئة و تغليف باسم بكرة لينا ، لمنتجات الارز و السكر و الزيت ، باسعار اقل من الموجود فى السوق ، بجانب توفير 5 منافذ بيع ثابته فى محافظة القليوبية ، لدينا مشروع ورشة النجارة لمجموعة من الشباب الموجود فى مدينة السلام ،و نستهدف فى الفترة القادمة انشاء منافذ بيع ثابتة لبيع منتجات و سلع بكرة لينا و المنتجات الاخرى ، بدأنا فى تجهيز منتدى ثقافى ، على مستوى كبير لتبنى المواهب الفنية و الابداعية و يشمل كل الفنون ، و بجانب اكاديمية  بكرة لينا للتدريب و الاعلام نستهدف منسقين اعلامنا و كل من يرغب فى ممارسة الاعلام بطريقة صحيحة.


فى نهاية الحوار ، ما هى الرسالة التى توجهها للشباب و المجتمع ؟


شباب مصر هو القادم ، هو بكرة ، و بكرة لينا بالثقافة و العلم ، و قدر من المسؤولية ، يجب ان تكون مثقف و مؤهل لتخدم من حولك ، يجب ان تظل كما انت ، ابعد عن الغرور ، و لا تترك المناصب تغير من طبيعتك ، ظل كما انت  بسيط و قريب ممن حولك ، يجب ان تتمكن من آلياتك و مقدراتك لتفيد مجتمعك و بلدك مصر.


رسالة للمجتمع المصرى ، ربنا يعينكم على فترة الاصلاح الاقتصادى  الحالية التى يقوم بها الرئيس عبد الفتاح السيسى ، و لكن  يجب ان يكون بداخلكم يقين ان ما يحدث الان هو للخروج بمصر لبر الامان ، و ان تصبح مصر احلى بلد فى الدنيا ، صبرتوا كتير و لكن هانت ان شاء الله.