مؤسسات التمويل الدولية والصناديق العربية تعلن دعمها للتنمية الشاملة فى سيناء

15/10/2018 - 2:17:01

جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع

الكويتى للتنمية:مستعدون لتقديم المزيد من الدعم لتنمية سيناء..وأبو ظبى: سنزور مصر قريبا لدعم المزيد من المشروعات المستقبلية..والبنك الإسلامى: مستعدون للتعاون مع كافة مؤسسات التمويل الدولية لتقديم الدعم لتنمية سيناء..و"أوبك": سنعمل وفق اولويات الحكومة المصرية

وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى: مشروع تنمية سيناء يتضمن مشروعات فى البنية الاساسية وتطوير وانشاء طرق جديدة وشبكات ربط للمدن وبناء وحدات سكنية واسكان اجتماعى ومشروعات للرعاية الصحية ومدارس ومستشفيات جديدة وشبكات للصرف الصحى ومياه الشرب ودعم للمرأة وتنمية زراعية وصناعية

بنك الاستثمار الأوروبى:نتطلع للاستثمار فى سيناء..والأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية:مهتمون بتنمية المناطق الأكثر احتياجا..والأسيوى للاستثمار فى البنية التحتية:مستعدون للمساهمة فى تنمية سيناء

نظم البنك الدولى، خلال الاجتماعات السنوية فى بالى الاندونيسية، اجتماع دولى عن تنمية سيناء، بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وذلك بغرض دعم برنامج مصر لتنمية شبه جزيرة سيناء.

وحضر الاجتماع، ممثلين عن البنك الدولى والبنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية والبنك الاسيوى للاستثمار فى البنية الاساسية، والصندوق السعودى للتنمية والبنك الاسلامى للتنمية وصندوق أبو ظبى للتنمية، والسفير عمرو معوض، سفير مصر لدى اندونيسيا، والسفير راجى الاتربى، المدير التنفيذى المناوب لمصر لدى البنك الدولى، والسيدة/ يارا العبد، مستشارة الوزيرة.

وتم خلال الاجتماع، بحث الاتفاق على توفير التمويل اللازم، لخطة إعمار سيناء التى يتم تنفيذها حالياً، في إطار توجهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعم خطط تنمية سيناء، بما يدعم جهود تحفيز الاستثمار، وتحقيق التنمية الشاملة التى تنعكس إيجابا على حياة المواطنين، وإتاحة فرص العمل لهم.

وعرضت الوزيرة، على الحضور، برنامج السيد الرئيس للتنمية الشاملة فى سيناء، وابرز المشروعات به، مشيرة إلى أن الهدف من تنمية سيناء هو احداث تنمية متكاملة وشاملة فى هذه المنطقة، تساهم فى زيادة النمو الاقتصادى وخلق فرص العمل، مما يؤدى إلى زيادة السكان فى سيناء، وضمان التنمية والنمو المستدام، مع توسيع برامج الحماية الاجتماعية المستهدفة لهذه المجتمعات.

وأوضحت الوزيرة، أن برنامج تنمية سيناء يتضمن حوالي 26 مشروع ابرزها البنية الاساسية وتطوير وانشاء طرق جديدة وشبكات ربط للمدن، وبناء وحدات سكنية واسكان اجتماعى، ومشروعات للرعاية الصحية ومدارس ومستشفيات جديدة، وشبكات للصرف الصحى ومياه الشرب، ودعم للمرأة وتنمية زراعية وصناعية.

ودعت الوزيرة، الشركاء فى التنمية والصناديق العربية إلى دعم مشروع تنمية سيناء، وفى هذا الأطار، أكد شركاء التنمية المشاركين فى الاجتماع، أهمية توفير كل الدعم اللازم للمشروعات التنموية التى يتم تنفيذها فى إطار خطة إعمار شبه جزيرة سيناء، مشيدين بمعدل تنفيذ مشروع تنمية سيناء والذى يجرى تنفيذه حاليا.

وأكد البنك الدولى، حرصه على دعم جهود مصر فى تنمية سيناء بعد نجاحها فى القضاء على الإرهاب فى فترة وجيزة، وهو ما ساهم فى القضاء على تنظيمات كانت تهدد استقرار المنطقة، مشيرا إلى حرص البنك على توفير تمويل بقيمة مليار دولار لدعم تنمية سيناء.

وأكدت الصناديق العربية المشاركة فى الاجتماع، حرصها على دعم مشروع تنمية سيناء، بعدما ساهمت بتوفير تمويل له بقيمة 2.5 مليار دولار خلال الفترة الماضية.