صور| شباب ليسا الجمالية يحولون مقالب القمامة الي متنزهات خضراء ويطالبون المحافظ بدعم مطالبهم المشروعة

10/06/2019 - 9:52:55

جانب من حملة التشجير جانب من حملة التشجير

سيد زهيري


نجحت حملة ##ليسا_الجماليه_أغيثونا_أين_المحافظ التي أطلقها شباب ليسا الجمالية, بمحافظة الدقهلية, في حصذ أولي ثمارها, حيث نجح الشباب بالتعاون مع المحاسب نادر محي, رئيس مركز ومدينة الجمالية, الذي سخر كل امكانات المركز, بالاضافة الي المعدات التي دفعت بها المحافظة من المراكز المجاورة, لرفع تلال القمامة التي تكونت علي مدار سنوات علي مساحة شاسعة بمدخل البلد من ناحية طريق ترعة السلام, الموازي لبحيرة المنزلة, وكادت تتسبب في كارثة بيئية وصحية لأهالي ليسا الجمالية, كما قرر الشباب بالتعاون مع رئيس المركز تحويل المقلب الي متنزه وحديقة خضراء, وبدأوا بالفعل في تشجيره.

وكان الشباب قد أطلقوا منذ أيام تلك الحملة بعد أن فقدوا الأمل في تحرك السادة أعضاء مجلس النواب عن الدائرة, وبدأت حالة الخدمات تتدهور بصورة لاتحتمل الصمت, بعد أن تم عزل أكثر من 150ألف نسمة وباتت رحلتهم الي المدينة لقضاء حوائجهم أو الذهاب لأعمالهم ومدارسهم رحلة عذاب يومية, حيث أن الطريق الذي يربط بيتهم وبين المدينة ويمتد لأكثر من سبعة كيلو مترات, بات في حالة من السوء بسب الحفر والانهيارات الأرضية, و بسبب بيارات الصرف الصحي التي توقف المقاول عن اكمالها منذ سنوات بدعوي عدم توافر الميزاتية اللازمة لاكمال مشروع الصرف الصحي, الأمر الذي تسبب في كارثة أخري بعد أن غرقت المنازل في مياة الصرف الصحي , ناهيك عن أنه في موسم الشتاء تتسبب الأمطار في حالة شلل تامة ويتحول الطرق الي ما يشبه البركة.

هذا ويناشد الشباب السيد/ كمال شاروبيم, محافظ الدقهلية بسرعة النظر في مطالبهم المشروعة ودعمهم بتوفير الميزانية اللازمة لاستكمال مشروع الصرف الصحي ورصف الطريق, مؤكدين أنهم انطلاقا من وعيهم ومسئولياتهم تجاه بلدهم مستعدون لبذل أقصي ما يستطيعون من جهد لدعم جهود المحافظة في تلبية مطالبهم.

جدير بالذكر أن شباب ليسا الجمالية, أكد أن حملتهم ليس لها أي أهداف سياسية وليس لها قائد, وأتها مبادرة شباب قرروا بوعيهم ومسئوليتهم الوطتية تجاه بلدهم أن لا يقفوا في مصاف المعترضين الناقمين علي الأوضاع, وأن يكون لهم دور ايجابي وفاعل في تغيير واقعهم وأن يكونوا نمزذجا للشباب المصري الذي ينادي السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي , في كل مناسبة بدعمهم واستثمار طاقاتهم الايجابية.