مدبولي يستعرض مع وزيرة الصحة تقريراً حول زيارة الوفد المصري لمنظمة الصحة العالمية

15/07/2019 - 11:38:29

جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع


عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً لمناقشة عدد من الملفات المهمة في القطاع الصحي، مع الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وعدد من مسئولي الوزارة.

وفي مستهل الاجتماع، استعرضت الدكتورة هالة زايد تقريراً حول زيارة وفد وزارة الصحة والسكان لمقري منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للقاح والتطعيم في جنيف بسويسرا، يوم الخميس الماضي.

وفي هذا الصدد، أشارت وزيرة الصحة إلى أنه خلال زيارة مقر منظمة الصحة العالمية، تم عرض إنجازات الدولة المصرية في المجال الصحي، ومجهودات الوزارة في تطبيق برنامج التأمين الصحي الشامل، ونتائج المبادرات الصحية المختلفة، وكذلك الخطة المستقبلية للمبادرات التالية، ولبّى تيدروس أدهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، خلال اجتماعه مع الوفد المصري، طلب حضور الاحتفال العالمي الذي تقيمه مصر للإعلان عن نجاح مبادرة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي، والكشف عن الأمراض غير السارية.

كما لفتت الوزيرة إلى أنه تمت الموافقة أيضاً خلال الاجتماع على طلب مصر دعم المنظمة لمبادرة رئيس الجمهورية لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي، وكذا تمت الموافقة على طلب دعم التوجه المصري للقضاء على فيروس سي لعدد من الدول، مثل نيجيريا وباكستان عن طريق نقل الخبرة المصرية إليها في هذا المجال.

كما أشارت الوزيرة إلى عقد اجتماع آخر بمقر التحالف الدولي للقاح والتطعيم، حيث تم تقديم عرض توضيحي من الجانب المصري عن أهمية تسهيل وتوفير الجرعة الصفرية من طعم فيروس بي للأطفال في إفريقيا، وخاصة الدول التي تعاني من تفشي مرض فيروس بي، كأحد أهم عوامل منع انتشار المرض والقضاء عليه، وهو ما رحّب به المدير التنفيذي للتحالف الدولي للقاح والتطعيم، وقدم طلباً أن يقوم الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم جهود منظمتي الصحة العالمية والتحالف انطلاقاً من النجاحات التي تحققت مؤخرا في المجال الصحي في مصر لتصبح مصر نموذجا يحتذي به في العالم.

ولفتت الوزيرة إلى أنه تم الاتفاق على التنسيق لاختيار عدد من الدول (من 1 إلى 3 دول) لتكون نموذجا يتم البدء به لتطبيق المبادرة المصرية لتعميم الجرعة الصفرية لطعم فيروس بي، وتم التوافق أيضاً على دولة نيجيريا كإحدى تلك الدول وكذلك دولة باكستان.

كما استعرضت الدكتورة هالة زايد، خلال الاجتماع تقريرا حول حملة صحة المرأة خلال أسبوعين، والتى تأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بدعم صحة المرأة المصرية وتقديم حزمة من الخدمات الصحية التي تستهدف دعم صحة المرأة مثل الاكتشاف المبكر لسرطان الثدي والأمراض غير السارية والأورام الشائعة ودعم التغذية الصحية لمختلف الشرائح العمرية، وتحسين برامج تنظيم الأسرة.

وخلال اللقاء، أشارت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إلي أن الوزارة قامت بالإعداد لتنفيذ مبادرة الرئيس السيسي لدعم صحة المرأة المصرية علي ثلاث مراحل علي مستوي الجمهورية اعتبارا من 1/7/2019، حيث تم إطلاق المرحلة الأولي التي يتم تنفيذها خلال شهري يوليو الجاري وأغسطس المقبل بعدد 9 محافظات هي (الإسكندرية، والبحيرة، ودمياط، والقليوبية، وبورسعيد، والفيوم، وأسيوط، وجنوب سيناء، ومرسي مطروح).

ولفتت وزيرة الصحة والسكان إلى أن إجمالي عدد المفحوصين وصل إلي 436157 حالة حتي الآن، واجمالي عدد المستهدفات بالتوعية فقط وصل إلي 137534 حالة، وإجمالي المستهدفات بالتوعية والفحص الإكلينيكي وصل إلي 299769 حالة.

كما تمت خلال الاجتماع متابعة توافر الدواء، والعمل على منع حدوث نقص في أي من أصناف الأدوية، والحفاظ على هذه الصناعة الوطنية ودعمها، وكذا تمت متابعة موقف التشغيل التجريبي لتطبيق منظومة التأمين الصحي في محافظة بورسعيد.