مصطفى البلك يكتب.. الاكلشيه المتكرر لنقابة الاعلاميين!

29/08/2019 - 1:01:36

الكاتب الصحفي مصطفى البلك الكاتب الصحفي مصطفى البلك

بقلم... مصطفى البلك


لاتفهمونا غلط

شعرت بانتصار كبير للاعلاميين عندما تمت الموافقة علي انشاء نقابة لهم ترعي مصالحهم وتضبط المشهد الاعلامي المترهل الذي صرنا عليه لاسباب كثيرة لا تعد ولا تحصي ، ولكن للاسف الشديد النقابة خيبت امالي وامال كل من كان ينظر لها دورا ، لعدم  وجود الية للعمل لتفعيل دور النقابة وقانونها ولائحتها ، وانحصر دور النقابة في اشياء بعيدة كل البعد عن هدفها الذي انشئت من اجله والمواقف كثيرة ومتعددة ويفرد لها صفحات ومقالات وكلها بالدليل والبرهان والاشخاص ، ولكن الحديث هنا ياتي في اطار التجاوزات الاعلامية التي لا تتسم بالمهنية والخبرة والتي صدرت مؤخرا من ريهام سعيد وتكرر حدوثها اكثر من مره منذ انشاء النقابة وحتي الان ، لدرجة ان ريهام سعيد كانت تخطئ وهي علي شاشة النهار فتغلق النقابة الحدث اليوم لدرجة ان قناة النهار لم تمتثل لقرارات النقابة الا بعد الهجوم الضاري الذي قبول به تصرف ريهام علي صفحات السوشيال ميديا ، وفي اطار الازمة الحالية والتجاوز غير المهني توقفت امام مداخلة للصديق العزيز ايمن عدلي عضو مجلس النقابة والمسئول عن التدريب والتثقيف بها لبرنامج " حضرة المواطن " المذاع علي قناة الحدث اليوم والذي قال فيه إن الإعلامية ريهام سعيد لم تكن عضوًا بالنقابة، ولذلك تم اتخاذ قرار بأنها تمارس العمل الإعلامي دون الرجوع للنقابة وأضاف عدلي، أنه وفقا للقانون يجب أن توفق أوضاعها، ومن حق النقابة إيقاف الإعلامي وإحالته للتحقيق حال المخالفة، اذن ووقفا للمداخلة ان الوقف تم لانها تعمل بدون تصريح وانها ليست عضوا في نقابة الاعلاميين رغم ان ريهام معتادة للتجاوزات المهنية وليست المره الاولي لها وسبق ان طالبت النقابة قناة النهار بوقف ريهام عندما كانت تخرج علي شاشاتها ولم تمتثل النهار ، فاين كانت النقابة عندما عادت ريهام للشاشة وانتقلت للعمل في قناة الحياة ؟ واين لجنة التدريب والتثقيف من العاملين في القنوات الفضائية المصرية ؟ واين النقابة ممن يخرجون علي الشاشات وهم لا يحملون تصريحا وليسوا اعضاء في النقابة ؟ واتوقف مرة اخري امام تصريح ايمن عدلي الذي أكد فيه أن النقابة ترحب بجميع الإعلاميين للحصول على ترخيص لممارسة العمل الإعلامي، واقول له ترحب ايه ، التصريح وعضوية النقابة شرط اساسي لخروج الاعلامي علي الشاشة ، وبدونهما يمنع من الظهور ، اما عمل لجنة التدريب والتثقيف فتحتاج الية عمل تطبق وليس اجتماعات للاصدقاء تحت مسمي تدريب وتثقيف .
واتوقف مرة اخري مع تصريح للصديق محجوب سعدة سكرتير عام النقابة الذي قال فيه "أن الحصول على عضوية النقابة إجبارى وليس اختياريا وفقا لنص المادة 19 من قانون النقابة والمادة 1 من قانون تنظيم الإعلام،مشيرا إلى أن مجلس النقابة مستمر بتفعيل القانون لضبط المشهد الإعلامي " واساله لماذا لم يفعل هذا القانون ام ان التصريحات وذكر القوانين تخرج في المناسبات ونكتفي دائما بالاكلشيه المتكرر مع كل ازمة وخروج علي المهنية والذي يقول " المذكورة لم تحصل على تصريح مزاولة النشاط الإعلامي للنقابة وغير مقيدة بجداول النقابة وذلك بمخالفة للقانون رقم 93 لسنة 2016 الصادر بشأن نقابة الإعلاميين والذي يحظر ممارسة النشاط الإعلامي دون القيد بجداول النقابة أو الحصول على تصريح مزاولة المهنة طبقا للمادتين 2-19 من قانون نقابة الإعلاميين من قانون النقابة المشار إليه‘‘.النقابة: سنتخذ جميع الإجراءات الجنائية ضد مخالفات البرنامج والمحطة وفقا للقانون.. والمذيعة غير نقابية " طيب وبعدين ، هل يدرك اعضاء مجلس النقابة انهم امام تحديات كبيرة تواجه الاعلام ونقابة الإعلاميين منذ صدور قرار تشكيلها ، أبرزها ضبط المشهد الإعلامي الذى يعانى حالة ارتباك شديدة ! ، هل يدرك مجلس النقابة وعلي راسهم النقيب ان الاعلام المصري محتاج عمل جاد وشاق وتنسيق بينه وبين الهيئات والمؤسسات الاعلامية وفق سياسة واضحة مبنية علي قوة القانون ! ، هل يدرك اعضاء مجلس النقابة ان المجاملات وجمع الاصدقاء في لجان لن يحقق هدف النقابة ويفعل دورها الذي ننتظره ! ، ومتي نفعل ما قاله الإعلامي حمدي الكنيسي، رئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، إن الإعلامي هو كل من يتم قيده بالنقابة ويمارس المهنة في مجال تقديم البرامج والإعداد والتحرير والمراسلة الإخبارية، وكل من يتم تحديده من الجمعية العمومية، ومن لديه القدرة على الإبداع ؟ اوجه كلامي هذا لنقيب الاعلاميين الدكتور طارق سعده واظن ان سمعت تصريح وكلام استاذنا حمدي الكنيسي نظرا قربك وملازمتك له طوال فترة انشاء النقابة ، واتمني تفعيل ما سمعت وما عرفت وما جاء في قانون ولائحة نقابة الاعلاميين ودور اللجان .