جلسة بالبرلمان التونسي لمساءلة وزيري الدفاع والخارجية بشأن زيارة أردوغان

09/01/2020 - 4:51:14

أرشيفية أرشيفية


وافق مكتب البرلمان التونسي، اليوم، من حيث المبدأ على تخصيص جلسة عامة، لمساءلة وزيري الدفاع والخارجية بشأن زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الأربعاء 25 ديسمبر الماضي إلى تونس .

وذكرت مساعد رئيس مجلس نواب الشعب التونسي نسرين العماري - في تصريحات صحفية - أن مكتب المجلس سينظر يوم الخميس المقبل في طلب وتحديد موعد عقد هذه الجلسة، والتي ستناقش أيضا موقف تونس من التدخل العسكري في ليبيا.

وأثارت زيارة أردوغان التي التقى خلالها الرئيس التونسي قيس سعيد، العديد من علامات الاستفهام لدى الرأي العام التونسي، وقد نظم سياسيون وناشطون من المجتمع المدني التونسي وقفة احتجاجية أمام مقر سفارة تركيا بالعاصمة تونس، تنديدا بهذه الزيارة التي اعتبروها مؤامرة ضد ليبيا ومحاولة يائسة منه لاستخدام تونس كمنصة للعدوان على ليبيا .

وكانت رئاسة الجمهورية التونسية نفت - في أعقاب الزيارة - ما تردد بشأن دخول تونس في تحالف مع تركيا حول ليبيا، وأكدت أن تونس لن تقبل بأن تكون عضوا في أي تحالف أو اصطفاف على الإطلاق، ولن تقبل أبدا بأن يكون أي شبر من ترابها إلا تحت السيادة التونسية وحدها.