القباج: 1250 طن من المواد الغذائية حملتها «قافلة الخير» الي محافظات الصعيد

18/05/2020 - 9:10:06

جانب من الاجتماع جانب من الاجتماع


أطلقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي قافلة الخير إلى ٨ محافظات في الصعيد بمشاركة الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة الخير عبر الفيديو كفونفراس، وتعد هذه القافلة ثالث قافلة تطلقها وزارة التضامن الاجتماعي بالشراكة مع مؤسسة مصر الخير.

وقالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن القافلة تحركت نحو ٨ محافظات هي المنيا - أسيوط - سوهاج - قنا - الأقصر - أسوان - الوادي الجديد - البحر الأحمر، وتضم ١٢٥٠ طن من المواد الغذائية، وتستهدف أكثر من 2 مليون وجبة، مضيفة أنه من المقرر أن يتم توزيع 125 ألف كرتونة مواد غذائية لصالح الأسر الأكثر استحقاقا.

وأكدت القباج أن انطلاق قافلة مصر الخير اليوم بعد انطلاق قوافل يأتي تأكيدا لجهود الدولة ومؤسسات المجتمع تجاه أهالينا في جميع المحافظات، مؤكدة أن الشراكة مع القطاع الخاص وإحساسه بالمسئولية المجتمعية في هذه الأزمة هو شيء مثمن ومقدر، مؤكدة على استمرار الدعم في الأسابيع المقبلة في جميع المحافظات الوجه القبلي.

وأضافت القباج أن هذا العمل يوفي احتياج أصيل للمجتمع المصري في الازمة المترتبة علي فيروس كورونا، مشيرة إلى أن القوافل ستخرج في رمضان وستستمر لما بعد رمضان لنواجه تداعيات أزمة فيروس كورونا، مشيرة إلي أن هناك تنسيق دائم بين الوزارات ومع المحافظات وتضم المجتمع المدني
ليس في مجابهة فيروس كورونا فقط، ولكن هناك تعاون من قبل الأزمة في أزمة السيول وكذلك في رحلة التنمية.

ولفتت القباج إلى أن هذه القوافل تعمل على الصحة والتغذية الخاصة بالأطفال والأمهات والأسر الفقيرة وتقدم المواد الغذائية اللازمة.

وأشادت القباج بمؤسسة مصر الخير مشددة على أنها مؤسسة خيرية تنموية، مشيرة إلى أن الدور الذي تقوم به لا يقتصر على الأزمات أو الكوارث فقط ولكنه دور تنموي مستمر،

وأضافت القباج أن تلك القافلة هي الثامنة التي تطلقها الوزارة بالتعاون مع المجتمع المدني، حيث تعمل الوزارة مع ٢٠ جمعية ومؤسسة، موضحة أن التعاون يعطي قوة كما أنه يعطي رسالة إيجابية للعالم كله أننا متحدون في مواجهة أي أزمة، وشعارنا مصر بلا عوز أو جوع.

وأشارت القباج إلى أنه يربطنا شراكة وتواصل مع المحافظين مستمر على مدار اليوم، والقافلة التي تنطلق اليوم تتجه لمحافظات الصعيد، مضيفة أن هدفنا العمل مع بعضنا البعض كي نستكمل العطاء حتى نخرج من الأزمة على خير.

وأضافت القباج أن الوزارة تسعى لمد مظلة الحماية الاجتماعية لتشمل جميع الأسر الاكثر فقرا، مشيرة إلى أن الوزارة تستهدف الأسر الأكثر فقرا والأولى بالرعاية وهو ما أوصت به القيادة السياسية؛ حيث شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالوصول إلى الفقراء في كل ربوع مصر.

وأوضحت أن الوزارة لا تعمل فقط على تقديم المساعدات ولكن تعمل على التمكين الاقتصادي وفي الفترة المقبلة سيكون هناك تعاون لدعم العمل من المنازل، وقريبا هناك تعاون مع وزراتي الزراعة والبيئة لإطلاق مشروعات كثيرة لتشجيع الناس علي العمل ليكون المجتمع انتاجي وجزء كبير منها سيكون مشروعات غذائية وزراعية لتحقيق الحماية الاجتماعية للأسر.

وقال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة:" يسعدنا تواجدي اليوم في اطلاق القوافل الغذائية والتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ومع مؤسسة مصر الخير، واتمني التوفيق لبلادنا ووطننا".

وأضاف أن قوافل الخير تأتي ضمن سلسلة كبيرة قامت بها الدولة المصرية لدعم الفئات المستحقة والأولي بالرعاية ظل أزمة كورونا وشهر رمضان، مشيرا إلي أن هناك توجيه رئاسي للحكومة بالتعاون مع المجتمع المدني ودعمها.

وأوضح أن هناك تعاون كبير مع وزارة التضامن الاجتماعي في العديد من المجالات في لدعم الشباب ودعم الفئات المنتجة في مراكز الشباب وكذلك ذوي الاحتياجات الخاصة وأطفال الشوارع.

وقال إن جميع القيادات والمؤسسات في مصر تعمل علي قلب رجل واحد لدعم الأسر الفقيرة في ظل الظروف الحالية، ونشترك جميعا في أي عمل خيري، والقيادة السياسية تحرص على ذلك، ونتمنى التوفيق دائما لكل يد تمتد للإصلاح والتنمية، خاصة التنمية الاجتماعية، مشيرا إلى أن مصر جميعا تعمل علي قلب رجل واحد لدعم الاسر الفقيرة خاصة في ظل جائحة كورنا، والتي اعاقت الكثير عن العمل، مؤكدا أن انطلاق القافلة اليوم يعد رساله قوية للجميع، أن المصريين جميعا يعملون علي قلب رجل واحد، حكومة وشعب وجيش ومجتمع مدني، من أجل مصر والمصريين مشيدا بما تقدمه مؤسسة مصر الخير بقيادة الدكتور على جمعة، والتي تهدف للوصول للأسر المحتاجة .

من جانبه وجه الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء، الشكر لوزيرة التضامن الاجتماعي ووزير الشباب والرياضة علي المشاركة في إطلاق قوافل الخير كما وجه الشكر للمحافظين، ولكل من يسعى لدعم أوجه الخير في مصر، للنهوض بها ودعم المحتاجين.

وأكد جمعة سعادته بهذا التعاون من أجل دعم الفقراء والمحتاجين، والذي يحقق النصيحة الربانية تعاونوا على البر والتقوى، ولا تعاونوا على الإثم والعدوان، مؤكدا أن الله يبغض الفساد في الارض، ويحب عمارة الارض في المقابل، ونحن جميعا مستخلفين في الأرض للعمار، مطالبا بالاستمرار في الأعمال الخيرية

وأشاد بالتعاون المبارك بين الحكومة والمجتمع المدني والإعلام ورجال الأعمال والقطاع الخاص، الذي يودي لهذا الخير.

وقال جمعة: اليوم تنطلق القافلة الثالثة بدعم الدكتورة نفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، حيث تضم القافلة مواد غذائية للمستحقين في ٨ محافظات بالدلتا والوجه البحري، نحاول من خلالها أن نصل الي مستحقيها، عبر قاعدة بيانات المؤسسة، ووزارة التضامن، حتي يصل العون الي مستحقيه، لقوله وافعلوا الخير لعلكم تفلحون.

وأضاف الدكتور علي جمعة ان مؤسسة مصر الخير يشتمل عملها علي خمس مجالات هي التعليم والصحة والتكافل والبحث العلمي ومناخي الحياة وهذا هو وقت تصدر التكافل الاجتماعي للمشهد وكل ذلك تحت توجيه قوله تعالي " وتعاونوا علي البر والتقوي " وقوله تعالي " وافعلوا الخير لعلكم تفلحون " ونحن في اشد الحاجة في هذا الوقت للتعاون والتكافل حتي تمر هذه الأزمة بسهولة.

وقال أحمد علي رئيس قطاع التكافل بمؤسسة مصر الخير إن القوافل الغذائية التي أطلقتها مؤسسة مصر الخير يتم تمويلها بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي حيث تتحمل الوزارة نصف تكلفة القافلة، وكانت بداية التعاون مع الوزارة في تمويل القافلة الثانية التي اطلقت من محافظة الغربية السبت قبل الماضي إلي ١٨ محافظة من محافظات وجه بحري.

وأضاف علي أن القافلة تضم 125 الف كرتونة، تزن 1250 طنا من المواد الغذائية، موضحا أن القافلة ستتوجه ل 8 محافظات من محافظات الصعيد.

وأضاف احمد علي أن القافل هي ثالث قوافل المساعدات الغذائية التي يتم إطلاقها خلال شهر رمضان المبارك، مشيراً إلي أن أولي القوافل تم إطلاقها السبت ٢ مايو من استاد القاهرة، بحضور الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضمن الاجتماعي، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، مشيراً إلي أنها استهدفت توصيل الطعام للمستحقين في اماكنهم ب ١٧ محافظة وكانت تضم ٦٠٠ طن من المواد الغذائية والمواد الطبية ما يعين علي الوقاية من فيروس كورونا حيث ضمت القافلة الأولي ٢٦ ترلة و٢٧ براد يحملوا ٦٥ الف كرتونة و١٢ الف شيكارة بطاطس زنة ٥ كيلو لتوصيلها للمستحقين في المحافظات.

وقال إن ثاني القوافل الغذائية التي أطلقتها مؤسسة مصر الخير بالتعاون وتمويل من وزارة التضامن الاجتماعي كانت السبت قبل الماضي من مدينة طنطا بمحافظة الغربية، واستهدفت ١٨ محافظة بالوجه البحري والمدن الساحلية، وكانت تضم ١٢٥ الف كرتونة مواد غذائية، وذلك بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، و الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية، والدكتور على جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير وعضو هيئة كبار العلماء.

وأشار إلى أن القافلة استهدفت توزيع أكثر من 2 مليون وجبة، حيث تم توزيع 125 ألف كرتونة مواد غذائية لصالح الأسر الأكثر استحقاقا، لتوفير المواد الغذائية الاساسية لهم لمدة 4 أيام بالإضافة الى بعض أدوات الوقاية الطبية.

وأضاف علي أننا نعتمد في التوزيع على قاعدة بيانات الأسر المستحقة التي استقبلت خدمات من المؤسسة، كما نستعين بقاعدة بيانات وزارة التضامن الاجتماعي، للوصول إلى أكبر قدر ممكن من الأسر المستحقة، كما نستعين بعدد كبير من الجمعيات الأهلية للمساعدة في توزيع كراتين المواد الغذائية لمنازل المستحقين، بحيث نقدم خدمة سريعة في أقصر مدة ممكنة.

وأضاف أن القوافل تأتي ضمن حزمة أنشطة تقدمها مؤسسة مصر الخير، حيث تم دعم المستشفيات بأجهزة تنفس صناعي و40 ألف وحدة عناية للأطباء، خاصة أنهم صف الدفاع الأول.

وقالت أمل مبدى رئيس قطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير، إن المؤسسة كانت تعمل على إفطار مليون ونصف صائم منذ سنوات، مؤكدةً أن هذا الأمر تغير، بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، ولافتةً إلى أن المساعدات المقدمة في شهر رمضان هذا العام تغيرت، حيث حولنا كافة المساهمات لتوفير أكبر عدد من الكراتين، مؤكدة دعم شركات القطاع الخاص التي قامت بالتنسيق مع مؤسسة مصر الخير للمشاركة في حملة رمضان وتقديم المساعدات من خلال المؤسسة لثقتها وخبرتها الطويلة بالعمل مع مؤسسة مصر الخير التي تقدم هذا العام أكبر كرتونة مواد غذائية، حيث يبلغ وزنها 20 كجم وتحتوي على أرز وعدس وصلصة وسمنة وشاي وزيت و5 كيلو بطاطس طازجة وتكفي أسرة من 5 أفراد لـ20 يومًا.