يونيو المقبل.. إنتاج 600 مليون قدم غاز يوميًا من حقول شمال الإسكندرية

16/12/2016 - 3:31:57

وزير البترول، المهندس طارق الملا، وزير البترول، المهندس طارق الملا،

عقدت اللجنة العليا لمتابعة تقدم الأعمال فى مشروع تنمية حقول شمال الإسكندرية الخمسة بالبحر المتوسط (تورس وليبرا وفيوم وجيزة وريفن) اجتماعها الثالث، برئاسة المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، بحضور ممثلى شركة “بى بي” الإنجليزية.

وتحدث الرئيس الإقليمى لشركة (بى بي) المهندس هشام مكاوى – خلال الاجتماع – عن مراحل تنفيذ المشروع الذى يتم بأحدث تكنولوجيات حفر الآبار فوق قاع البحر، وموقف إعادة تأهيل تسهيلات البرلس لمعالجة غازات حقلى تورس وليبرا المخطط تعجيل موعد بدء الإنتاج فى يونيو القادم بمعدل 600 مليون قدم مكعب يومياً.

كما تم استعراض موقف تنمية حقلى الفيوم والجيزة وخطط معالجة الغازات المنتجة منهما فى تسهيلات رشيد على أن يبدأ الإنتاج فى الربع الأول من عام 2019 بمعدل حوالى 400 مليون قدم مكعب يومياً، وموقف تنمية حقل ريفن ومحطة المعالجة البرية الجارى تنفيذها لمعالجة غازات الحقل الذى من المخطط بدء إنتاجه فى الربع الثالث من عام 2019 بمعدل 350 مليون قدم مكعب يومياً.

من جانبه، أكد وزير البترول أن المتابعة المستمرة لمشروعات تنمية حقول الغاز الكبرى المكتشفة فى المياه العميقة بالبحر المتوسط تهدف إلى الإسراع فى وتيرة العمل ووضعها على خريطة الإنتاج وفقاً للبرامج الزمنية المخططة خاصة، وأن إنتاج المشروعات الجديدة من الغاز تسهم بصورة كبيرة فى تأمين احتياجات البلاد من الغاز الطبيعى.

حضر الاجتماع عن الجانب المصرى المهندس محمد مؤنس وكيل أول الوزارة للغاز والمهندس طارق الحديدى الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس محمد المصرى رئيس شركة إيجاس والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والمهندس عابد عز الرجال نائب رئيس شركة إيجاس للإنتاج والمهندس ضياء قاسم نائب رئيس هيئة البترول للإنتاج والمحاسب هشام على حسن نائب رئيس هيئة البترول للرقابة على الشركات المشتركة، وعن جانب شركة (بى بي) المهندس هشام مكاوى الرئيس الإقليمى للشركة والمهندس أدريان كلارك نائب رئيس الشركة للمشروعات.

ويبلغ الاحتياطى المؤكد بحقول شمال الإسكندرية 5 تريليونات قدم مكعب غاز و55 مليون برميل متكثفات، ومعدل إنتاج يومى 490 مليون قدم مكعب يصل إلى 1250 مليون قدم مكعب يوميا، وباستثمارات تبلغ حوالى 10 مليارات دولار.