الأنبا أرميا: أولي خطوات محاربة الإرهاب هي غرس مفاهيم العدل والرحمة والسلام

09/01/2018 - 12:01:08

الأنبا أرميا خلال كلمته الأنبا أرميا خلال كلمته

سيد زهيري

أكد الأنبا أرميا، الأسقف العام رئيس المجلس الثقافى الأرثوذوكسى، عضو مجلس أمناء المنتدي المصري للاعلام, أن المواجهة الفكرية للأفكار المغلوطة التى تستحل الدماء هي أولي الخطوات لمواجهة لارهاب, بالتعاون بين الأزهر والكنيسة, اضافة الي العمل علي غرس مفاهيم العدل والرحمة والسلام وأهميتهم فى بناء المجتمع، والعمل معا على إقرار السلام ونزع فتيل الإرهاب

وأضاف خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية لمؤتمر بيت العائلة المصرية نائبا عن البابا تواضروس، إن موجات الإرهاب التى ضربت العالم وتكاد تدفع به إلى نفق مظلم، واستهدفت ترويع الآمنين فى تحد صارخ للقيم الدينية والإنسانية، أمر يجب على الجميع أن يتكاتفوا لمواجهته، فالإرهاب استحل سفك الدماء ولا يحمل فى طياته إلا معالم الدمار. 

وشدد الأنبا أرميا, علي أن حرية الاعتقاد مكفولة للجميع، والدعوة تكون بالحكمة، قائلا : "الأديان قدمت لنا قيم الحياة والعيش المشترك"، مشيرا إلى وثيقة المدينة المنورة التى وضعها الرسول للتعايش بين المسلمين وغيرهم, كما استشهد بالإمام محمد عبده فى المساواة، قائلا: "السلام هو اسم من أسماء الله وسيظل فالسلام هو المنبع الأول لتحقيق الإنجازات وغيابه لا ينتج إلا منازعات ودمار، ويجب غرس السلام وقبول الآخر فلدينا دور هام ومسئولية نحو تحقيق السلام.