ميار الببلاوى تحكى عن تجربة عروس العاصمة

21/01/2018 - 8:45:52

عروس العاصمة عروس العاصمة

أمنية قاسم






التقينا بالفنانة ميار الببلاوى اثناء زيارتها لمحافظة بورسعيد، و تحدثنا معاها حول تجربتها مع  مسابقة عروس العاصمة ، و التى فازت بها ابنة بورسعيد "هبة"


فى بهو احد الفنادق الكبيرة بمحافظة بورسعيد طلت علينا الفنانة ميار الببلاوى بابتسامة رقيقة و روح ودوده ، مرحبة بنا ، و بعروس العاصمة "هبة" ، ابتدى الحوار بينها و بين العروس الجميلة و استعادة الذكريات القريبة للمسابقة ككل ، و التفاصيل اللطيفة ،و المواقف الصعبة التى مروا بها اثناء المسابقة، كيف وصلت هبة للقب عروس العاصمة رغم المنافسة.


و اوضحت هبة كيف كانت الفنانة ميار بمثابة ام لها و لباقى المتسابقات، فقد كانت تستضيفها فى منزلها اثناء ايام المسابقة، و ذلك حتى يوم الزفاف ، و حتى الان.


بدأنا فى حوارنا بسؤال الفنانة و الاعلامية ميار الببلاوى، عن من اين اتت فكرة عروس العاصمة؟


الفكرة بدأت  عندما اتصلت بى احدى الفتيات تطلب منى  فستان زفاف  ، لانها لا تملك ثمن فستان جديد ،و تتمنى ان تلبس فستان جديد يوم زفافها.


لذلك فكرت لما لا ا قوم بعمل مسابقة عموما تتقدم لها كل من هى مقبلة على الزفاف؟ و بالتالى قمت بعرض الفكره على ادارة قناة العاصمة و بدأت بالفعل فى التنفيذ،  و كتبت على صفحتى على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ، ووجدت اقبال كبير من عدد من دور الازياء التى شجعتنى منها ،بيت ازياء ايناس على ، و خلود سليمان ، منار سمير ، و محمود غالى ، و سماح مهران ، و غيرهم كثير ممن قدموا هدايا للعرايس ، و حيث استطاعنا توفير قاعة بفندق هلنان لاند مارك التجمع ، و ايضا المهندس ياسر العوضى وفر اثاث ، و شركة السياحة دكتور هشام عبد الستار وفرت رحلة شهر العسل.


كم عدد المتنافسات فى المسابقة؟


اتقدم فى البداية 1800 متسابقة من خلال الاتصالات ، و قمنا بعمل سحب قرعة على الهواء لاختيار 10 متسابقات، بعد البداية انسحب منهم 3 لاسباب خاصة بهم.


كيف تم الاختيار فى النهاية؟


شروط الاختيار كانت عن طريق عدد الشير و اللايك على الفيس بوك، و لجنة التحكيم داخل القاعة، لذلك فى البداية فازت متسابقة اخرة و هى "أية" و لكن مع مراجعة الشير و استبعاد التكرار ، اصبح الشير متساوى ، لذلك اصبحت هبه عروس العاصمة باختيار لجنة الحكام داخل القاعة.


ما الذى حصلت عليه العروس الفائزة؟


كان املى ان تحصل العروس على الكثير و الكثير من الهدايا، لو كنت استطيع كنت احضرت لكل متسابقة نجمة من السما ، و ليس الفائزة فقط، و لكن ما تم ان العديد من الرعاه انسحبوا قبل التسليم ، و نتج ذلك بسبب انى لم اقم بعمل عقود موثقة ، و اعتمدت على الثقة المتبادلة بيننا،و ذلك بسبب قلة الخبرة لدى فى تلك الانواع من المسابقات.


و لكن حصلت هبه على فرح كبير اتكلف حوالى 180 الف جنية ، و انترية ،و رحلة شهر العسل باكبر فنادق شرم الشيخ، و فوتو سيشن على يخت بالنيل ،و فستان مقدم من مصممة الازياء سماح مهران ، و الكثير ، و النهاردة انا هسلمها الخاتم الهدية المقدم من مجوهرات زايد.


هل ستعيدى التجربة مرة اخرى؟


الفترة الحالية لا اتسطيع ، فقد ارهقت جسديا و تعرضت لازمة صحية كبيرة ، و اضطررت للسفر للعلاج فى الخارج ، و ذلك بعد اعلان النتيجة و قبل الفرح مباشرة، و لكن ربما بعد ان استرد صحتى استطيع ان انفذها على نطاق بورسعيد و المحافظات كلها ، و كل محافظة يتكفل بها رجال الاعمال و الشركات الكبيرة و بيوت الازياء و مراكز التجميل ، و المسابقة عامة ، ليست لفعل الخير ، لان الخير لا يتم بالعلن ، و لكن مسابقة ليس لها اى ابعاد خيرية. و لكن من تستحق ان تصبح عروس.


فى النهاية شكرا للاعلامية ميار الببلاوى ، و نتمنى لكى النجاح و التوفيق فى القادم.