بالصور| المصري للاعلام يطرح رؤية متكاملة لمقاومة الشائعات خلال تدشين صالونه الثقافي

29/08/2018 - 3:30:23

جانب من الصالون جانب من الصالون

سيد زهيري

أكد خبراء وسياسيون ومثقفون، أن الشائعات انتشرت بشكل كبير وباتت تهدد النسيج الوطني للمجتمع المصري، مطالبين بضرورة وضع رؤية متكاملة لمواجهتها, وذلك في ندوة بعنوان " دور وسائل الاعلام في مواجهة الشائعات", خلال حفل تدشين الصالون الثقافي لـ"المنتدي المصري للاعلام", بحضور كوكبة من الرموز الوطنية والاعلاميين والصحفيين وعدد كبير من القنوات الفضائية.

وفي بداية اللقاء ألقي اللواء طارق مهدي محافظ الإسكندرية الأسبق, رئيس المنتدي المصري للاعلام, كلمة رحب خلالها بالحضور وعلي رأسهم الدكتور عصام شرف, رئيس الوزراء الأسبق, كما أشار الي أنه يمكن القضاء على الشائعات عن طريق القدرة على إعمال العقل النقدي وإدراك قيمة الصدق، وسرعة رد الفعل تجاه الشائعة، لافتا إلى أهمية القوي الناعمة كالإعلام في مواجهة تلك الشائعات من خلال المشاركة الفعالة لتقوية الانتماء، وعدم السماح للمتاجرة بالوطن.

وحول تعريف الشائعة، طرح الدكتور حسن عماد مكاوي، عميد اعلام القاهرة الأسبق, نائب رئيس المنتدي, مجموعة من التساؤلات أولها لماذا تظهر الشائعة, وماهي البيئة الحاضنة لها وكيفية مواجهتها, مشيرا الي أن الشائعة سلوك اجتماعي يوجد في جميع المجتمعات، وكلما كان المجتمع متحضر ولديه وعي وشفافية قلت الشائعة وانعدم تأثيرها, وكلما كان المجتمع منغلق ويحجب المعلومات تكون البيئة خصبة لتفشي الشائعة، مشيرا إلى ما أعلنه الرئيس عبدالفتاح السيسي بأن هناك 21 ألف شائعة خلال 3 أشهر ما يدل على أننا مستهدفين من الداخل والخارج, مشددا علي ضرورة اقرار قانون تداول المعلومات, الذي سيكون البداية الحقيقية لقتل الشائعة في مهدها.

وخلال كلمته طالب الاعلامي ابراعيم الصياد, رئيس قطاع الأخبار الأسبق, المتحدث الرسمي للمنتدي النصري للاعلام, وسائل الاعلام بضرورة تحري الدقة والموضوعية ومراعات مقتضيات الأمن القومي خلال التعامل مع الشائعات, مشيرا الي أن بعض القنوات الخاصة تساهم في انتشار الشائعة من خلال اثارتها وطرحها للمناقشة بشكل غير مهتي وموضوغي لزيادة نسب المشاهدة والكعكة الاعلانية دونما النظر لتأثيرها السلبي والخطير علي النسيج الوطني والأمن المجتمعي.

كما تم تنظيم معرض كاريكاتير بعنوان "مواجهة الفتن والشائعات" ضم 35 عملا فنيا، شارك به 21 فنانا من مختلف المحافظات، عبروا عن موضوع الندوة وهو فن من الفنون التي يسهل على المتلقى التفاعل معها، وقام بافتتاح المعرض الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء السابق وكرمت المكتبة الفنانين المشاركين بالمعرض.

أدار فعاليات الصالون, الدكتور ياسر عثمان, مير مكتبة القاهرة الكبري, حيث شدد علي ضرورة تكاتف الجهود لمقاومة تلك الظاهرة التي تستهدف كيان وهوية الوطن.