مدبولي يتفقد لجان امتحانات الثانوية العامة بـ«مجمع الملك فهد للغات»

21/06/2020 - 11:47:11

جانب من الجولة جانب من الجولة


تفقد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، اليوم، سير أعمال أول أيام امتحانات الثانوية العامة، وذلك بمقر "مجمع مدارس الملك فهد الرسمي المتميز للغات" بمدينة نصر، بحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة.

ووصل رئيس الوزراء لمقر المدرسة حوالى الساعة الثامنة والنصف، حيث كان الطلاب قد بدأوا فى التوافد على المدرسة.

وفور وصوله حيا مدبولى الطلاب المصطفين لقياس درجة الحرارة بجوار سور المدرسة، ووجه لهم كلمات التشجيع، متمنياً لهم التوفيق فى أداء الامتحانات. كما طالبهم بالالتزام بالاجراءات الاحترازية والنصائح الطبية الكفيلة بالحفاظ على سلامتهم داخل وخارج اللجان.

عقب ذلك، تفقد الدكتور مصطفى مدبولى دخول الطلاب للمدرسة، حيث قام الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، بشرح مراحل الدخول منذ مرور الطلاب ببوابات التعقيم، ثم تسليمهم الكمامات، ومواد التطهير، والأكياس البلاستيكية لوضعها حول الأحذية.

كما تفقد رئيس الوزراء بعض اللجان داخل المدرسة قبل دخول الطلاب، حيث اطمأن على تطبيق الاجراءات الاحترازية فيما يخص التباعد بين الطلاب أثناء الجلوس.

وقامت وزيرة الصحة بشرح مكونات غرفتى الكشف داخل المدرسة والمخصصتين لفحص الحالات التى تعانى من أية أعراض، من جانب طبيب متخصص.

وحرص رئيس الوزراء على إنهاء جولته التفقدية بالمدرسة فى أقصر وقت ممكن، حيث لم تستغرق الجولة منذ لحظة وصوله المدرسة وحتى مغادرته، سوى عشر دقائق فقط، وذلك مراعاة للإجراءات الاحترازية وتقليل التزاحم، ولتفادى التأثير على حسن سير الامتحانات.

من جانبه، أشار الدكتور طارق شوقي إلى أن الوزارة قامت بالتعاون والتنسيق مع جميع أجهزة الدولة بتأمين وتعقيم لجان الثانوية العامة على مستوى الجمهورية.

وقال إن إجراءات خطة التأمين الطبي لامتحانات الثانوية العامة والثانوية الفنية، تم وضعها بالتنسيق مع كافة القطاعات المختصة بالوزارة وبالتنسيق الكامل مع وكلاء وزارة التربية والتعليم في كافة محافظات الجمهورية، وذلك لضمان سلامة الطلاب والمشرفين على اللجان والقائمين على عملية التصحيح خلال فترة انعقاد الامتحانات.

وأضاف أنه تم نقل ١٠٠ مليون منتج إلى اللجان، متضمنة كمامات وصل عددها إلى ٣٣ مليون كمامة، وجوانتيات وأغطية أحذية وأدوات تعقيم وبوابات التعقيم الذاتي وأجهزة كشف الحرارة عن طريق ٣ ملايين سيارة نقل.

وأكد أن كل هذه الإجراءات تمت بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية، فضلا عن وزارة الصحة، بالإضافة إلى التنمية المحلية والمستشار العسكري في كل محافظة، لافتا إلى وجود غرفة عمليات بكل مديرية.

فيما أكدت وزيرة الصحة الاستعداد الكامل للامتحانات من خلال تواجد الفرق الطبية من أطباء وتمريض وزائرات صحيات باللجان لمتابعة الحالة الصحية للطلاب والتأكد من إجراءات التعقيم والتطهير وتوافر المستلزمات الوقائية والمرور المستمر على اللجان وقياس درجات الحرارة، بالإضافة إلى التأكد من التهوية الجيدة للجان والتشديد على ارتداء الكمامات واتباع إجراءات التباعد.

وتابعت الوزيرة أنه تم التأكد أيضًا من تمركز سيارات الإسعاف بأماكنها المحددة في محيط اللجان لنقل أي حالة طارئة واتباع خطط الإخلاء المقررة لأقرب مستشفى مجهز لاستقبال تلك الحالات.