قنائيون يقيمون الولائم إحتفالا بنجاتهم من الطاعون قبل 80 عام

20/11/2020 - 5:17:58

قنائيون يقيمون الولائم إحتفالا بنجاتهم من الطاعون قبل 80 عام قنائيون يقيمون الولائم إحتفالا بنجاتهم من الطاعون قبل 80 عام

ايمن الوكيل


يحتفل أهالي قرية النزلة، بالوحدة المحلية للشرقي بهجورة، بمدينة نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر من كل عام، بنجاتهم من وباء الكوليرا والطاعون الذي أصاب قريتهم قبل 80 عام.

كان أهالي القرية، أصيبوا بمرض الكوليرا والطاعون، في ثلاثينيات القرن الماضي، مما أدى إلى وفاة عدد منهم، الأمر الذي أصاب أهل القرية وقتها بحالة من القلق والرعب، ورفعوا أكف الضراعة إلى المولى عز وجل أن يشفيهم من المرض ويبعده عنهم، ونذروا بأن يقيموا "وليمة" للطعام، للفقراء والمحتاجين، حالة رحيل المرض عن القرية.

وفي آخر أسبوع من شهر نوفمبر منذ أكثر من 80 عامًا، استجاب الله لدعاوى أهالي القرية، وبدأوا يوفون بالنذر بتقديم الطعام للفقراء والمحتاجين في آخر جمعة من كل شهر نوفمبر سنويًا،  فضلًا عن تجمع أهالي القرية في جو يسوده المحبة والترابط، عقب خروجهم من أداء صلاة الجمعة.

ويشير الأهالي الى أن أعيان هذه القرية دعوا الله أن يرفع البلاء على أن يتصدقوا بصدقة عامة يشارك فيها الجميع وتكون في يوم الجمعة عقب الصلاة، في هذا الميعاد من كل عام، حيث يخرج أهل القرية كل يحمل صينية الطعام، وعليها أشهى ما عنده من طعام أمام المسجد الكبير بنجع النزلة ليأكل المارة والمساكين والأرامل والأيتام وفاءًا بالنذر، بعد أن رفع الله البلاء عن القرية، بعد إصابة البعض بالكوليرا والطاعون.

ويكلف أعيان البلدة من يقوم بجمع الخبز واللحوم والأطعمة وتوزيعها على فقراء القرية والنجوع في فرح وسرور ومشاركة وتآلف ومحبة والمصافحة و التهنئة بين الجميع، متمنين أن يعود الله على الجميع بالخير، واصفًا هذا اليوم كأنه يوم عيد من أعياد القرية والإسراع لإسعاد بعض فقراء القرية.